أوبك تنتج بأقصى طاقتها لتهدئة أسعار النفط   
الثلاثاء 3/8/1426 هـ - الموافق 6/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:34 (مكة المكرمة)، 20:34 (غرينتش)

بلغ إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أقصى طاقتها في أغسطس/آب الماضي للشهر الثاني على التوالي، لكن الهجمات ومشكلات فنية في العراق ونيجيريا أدت إلى توقف نحو 180 ألف برميل يوميا من إنتاج المنظمة.

 

وأفاد مسح أجرته وكالة أنباء رويترز بأن إجمالي إنتاج دول المنظمة الشهر الماضي بلغ  30.15 مليون برميل يوميا، مقابل 30.32 مليون برميل في الشهر السابق.

 

وكان إنتاج معظم دول المنظمة ثابتا لكن سلسلة مشكلات في العراق ونيجيريا قلصت إنتاج البلدين بنحو 90 ألف برميل يوميا.

وعدل إنتاج العراق في يوليو/تموز الماضي بالزيادة إلى 2.11 مليون برميل يوميا
. وبلغ إنتاج الدول العشر الأخرى باستثناء العراق المستثنى من حصص الإنتاج 28.13 مليون برميل يوميا بانخفاض قدره 80 ألف برميل يوميا عن يوليو/تموز السابق.

 

وزادت السعودية إنتاجها بنحو عشرة آلاف برميل يوميا إلى 9.53 ملايين برميل يوميا.

وفشل إنتاج المنظمة في السيطرة على أسعار النفط إذ بلغ سعر الخام الأميركي الخفيف مستوى قياسيا عند 70.85 دولارا للبرميل بحلول نهاية الشهر الماضي بعدما ضرب الإعصار كاترينا منشآت التكرير الرئيسية على خليج المكسيك.

 

وأعلن البيت الأبيض اليوم أن "تقدما جيدا" تحقق في معالجة أزمة الطاقة الناتجة عن الإعصار. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان إن هناك خطين للنفط يعملان بطاقتهما الكاملة وخطين آخرين يقتربان من ذلك.

وتكبدت مصافي النفط وشبكة أنابيب الخام خسائر كبيرة جراء إعصار كاترينا الذي أدى إلى إغلاق 711 منصة أو بئرا نفطية في خليج المكسيك.

وفقدت الولايات المتحدة 98% من إنتاج النفط الخام في منطقة خليج المكسيك بعد سبعة أيام على مرور الإعصار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة