شركات صناعة السيارات تحول عمالتها للدول النامية   
الاثنين 1425/11/30 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:02 (مكة المكرمة)، 12:02 (غرينتش)

صناعة السيارات المتقدمة تسعى لخفض تكلفة العمل بمصانع خارجية (الفرنسية_ارشيف)
تحتل الصين والهند وأوروبا الشرقية الوظائف بشكل متزايد من العاملين في صناعة السيارات الغربية خلال عشر سنوات مقبلة عندما تنقل مصانع السيارات الغربية عمليات تصنيع قطع الغيار من الدول الصناعية إلى النامية.

وقالت منظمة العمل الدولية الأممية إن المصانع في اليابان والولايات المتحدة وأوروبا الغربية أماكن لتجميع السيارات من قطع غيار مصنعة في دول أخرى تكون فيها تكلفة العمل أقل بكثير من الدول الصناعية.

وأوضحت دراسة للمنظمة أن زيادة أهمية المصنعين لقطع الغيار ستفيد الأسواق الناشئة وخاصة في دول وسط وشرق أوروبا والصين والهند، مما يسمح لهذه الدول بزيادة حصتها في الإنتاج العالمي.

وينتظر أن تتراجع الوظائف في صناعة السيارات أو يصيبها الركود في أكبر ثلاث مناطق صانعة للسيارات، بينما سترتفع العمالة الصينية في قطاع صناعة السيارات بنسبة 156% بحلول عام 2015 ويصبح عدد العاملين أكثر من ثلاثة أضعاف.

وأوضحت المنظمة الدولية أن فرصة شركات صناعة السيارات في خفض تكاليف العمل تكمن في إيجاد مصادر خارجية تقترن بالتركيز المستمر على تخفيض التكاليف الإنتاجية.

وأشارت إلى أن العامل في قطع السيارات في الصين يحصل على ما يتراوح بين 60 سنتا و1.30 دولار في الساعة بينما ينال العامل في الولايات المتحدة 25 ضعف ذلك الرقم وفي ألمانيا 30 ضعفا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة