تراجع أسعار النفط وكيري يهاجم بوش   
الثلاثاء 1425/8/20 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

واصلت أسعار النفط للعقود الآجلة هبوطها التدريجي البسيط في الأسواق الآسيوية اليوم بعد ارتفاع مثير للدهشة في مخزون الخام التجاري الأميركي واتفاق سلام مؤقت بين المتمردين النيجيريين والحكومة.

وتراجع سعر الخام الأميركي الخفيف في العقود الآجلة تسليم نوفمبر/تشرين الثاني 11 سنتا، ليصل 49.40 دولارا للبرميل بعد تسجيله 50.47 دولارا للبرميل في التعاملات الآسيوية الثلاثاء.

وبلغ سعر خام برنت في التعاملات الإلكترونية في بورصة البترول الدولية للعقود الآجلة تسليم نوفمبر/تشرين الثاني المقبل 46.05 دولارا للبرميل.

وفي هذا الإطار حمّل المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية جون كيري إدارة الرئيس جورج بوش بشكل كبير مسؤولية ارتفاع أسعار النفط بسبب ما أسماه سوء إدارة الحرب ضد الإرهاب.

وأشار بيان في ماديسون قبل أن يلقي كيري خطابه هناك إلى تأكيد إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش للرأي العام قبل الحرب على العراق أن النفط يسيل بغزارة في العراق وستكون هناك عشرات مليارات الدولارات من عمليات البيع ستساعد على تمويل إعادة الإعمار ويساهم الإنتاج الإضافي في تخفيض أسعار النفط.

وبحسب كيري فإن سوء إدارة الحرب على الإرهاب التي قادتها واشنطن وفشل تطوير سياسة حقيقية للطاقة قد أضافا عامل خطر في السوق النفطية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة