مشروع نفطي صيني كويتي بتسعة مليارات دولار   
الثلاثاء 1430/5/18 هـ - الموافق 12/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:24 (مكة المكرمة)، 7:24 (غرينتش)

الاتفاق أبرم في الصين بحضور رئيسها هو جينتاو
وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح (رويترز)

أبرمت الصين والكويت اتفاقاً لبناء مصفاة نفطية ومجمع بتروكيماويات في الجنوب الصيني بتكلفة تبلغ تسعة مليارات دولار، في أكبر مشروع أجنبي مشترك سيقام في إقليم غوانغ دونغ الجنوبي.

ومن المتوقع أن يسهم المشروع في زيادة صادرات الكويت -المسيطرة على 10% من المخزون العالمي للنفط- للصين إلى 500 ألف برميل نفطي يومياً.

ويتقاسم المشروع أربعة شركاء هم شركة سينوبك الصينية بنسبة 50%, والكويت بنسبة 30%, وشركتا داو كيميكال الأميركية ورويال داتش شل البريطانية الهولندية بنسبة 10% لكل منهما.

وتوقع وزير النفط الكويتي أحمد العبد الله الصباح أن ينجز مشروع المصفاة عام 2013، وستبلغ طاقته الإنتاجية الأولية 300 ألف برميل يوميا.

واعتبر الوزير أن الاتفاقية تأتي في توقيت مميز حيث بدأ الاقتصاد العالمي يتعافى من أزمته، وستعزز من التعاون الثنائي في مجال الطاقة بين الكويت والصين.

يذكر أن الاتفاقية الأولية بين الجانبين الصيني والكويت وقعت عام 2005، غير أنها تأخرت بسبب الخلاف حول مكان إنشاء المصفاة ومخاوف صينية من آثار بيئية سلبية لها.

يشار إلى أن إبرام الاتفاق تم بحضور أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح الذي يزور الصين والرئيس الصيني هو جينتاو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة