الغلاء يغير سلوكيات المستهلك الأميركي   
الثلاثاء 1429/7/20 هـ - الموافق 22/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)
80% من الأميركيين أصبحوا يبحثون عن السلع الرخيصة (الفرنسية-أرشيف)

مع ارتفاع للأسعار لم تشهده الولايات المتحدة منذ نحو 20 عاما تتغير عادات الشراء لدى الأغلبية الساحقة من الأميركيين، إذ أظهر استطلاع رأي أن 80% يبحثون عن سلع رخيصة بغض النظر عن جودتها.
 
مؤسسة غالوب الأميركية التي أجرت الاستطلاع بينت أن 29% من الأميركيين يعتبرون مشكلة الطاقة وأسعار البنزين أكبر مشكلة مالية تواجه عائلاتهم اليوم.
 
فيما قال 18% إن التضخم وزيادة تكاليف المعيشة يمثلان المشكلة الأهم بالنسبة لهم، واشتكى 14% من قلة الأموال وضعف الرواتب.
 
أما المشكلة الأكبر لنحو 9% فتمثلت في التكلفة المرتفعة للرعاية الصحية أو التكلفة المرتفعة لتأجير وتملك المنازل.
 
وأكدت وزارة العمل الأميركية مؤخرا ازدياد أسعار المستهلكين 5% خلال العام الماضي، وهو أعلى معدل منذ مايو/أيار 1991.
 
ويأتي هذا عقب تقرير حديث أشار لارتفاع أسعار الجملة بنسبة 9.2% طوال العام الماضي، وهي القفزة الأكبر منذ 1981.
 
التعامل مع الغلاء
واستطلع غالوب آراء الأميركيين بشأن الطرق التي يمكن للأسر الأميركية من خلالها التعامل مع زيادات الأسعار.
 
وأظهرت النتائج أن نحو 81% من الأميركيين يبذلون مجهودا كبيرا للعثور على أرخص المنتجات.
 
فيما أكد 75% أنهم قاموا بتخفيض إنفاق الاستجمام والترفيه وتناول الطعام خارج المنزل.
 
وأكد ثلثا الأميركيين بذل مجهود أكبر لتعقب ومراقبة الإنفاق العائلي مثل القيام بعمل ميزانية شهرية مسبقة.
 
وقال 49% إنهم يقومون بشراء بضائع ومنتجات أرخص وأقل جودة، وقال 46% إنهم يشترون من محال التخفيضات.
 
يشار إلى أن الاستطلاع أجري من خلال مقابلات عبر الهاتف مع 1016 من الأميركيين البالغين وذلك في الفترة من 10-13 يوليو/تموز الجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة