واشنطن وبكين تتفقان على إصلاح صرف اليوان والمدخرات   
الجمعة 1427/11/24 هـ - الموافق 15/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:07 (مكة المكرمة)، 10:07 (غرينتش)

بولسون أكد ضرورة وجود أسعار صرف أكثر مرونة (الفرنسية)
أعلن مسؤولون صينيون التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة في إطار الحوار الاقتصادي الإستراتيجي بين الجانبين يتضمن متابعة بكين العمل على إصلاح سعر الصرف، بينما تسعى واشنطن لتعزيز مدخراتها القومية.

وتعهد الجانبان في ختام جولة من المباحثات الاقتصادية اليوم في بكين باستكشاف سبل زيادة الاستثمارات الثنائية وتخفيف القيود على مستوى الأفراد والشركات.

وأقرّ الجانبان تشكيل مجموعات عمل تتولى مناقشة سبل تعزيز تجارة الخدمات وتحسين الرعاية الصحية.

وستقدم فرق العمل تقريرا عن نتائج أعمال في الجولة الثانية في إطار الحوار الإستراتيجي المقرر عقدها في واشنطن في مايو/أيار المقبل.

واتفق الجانبان على فتح مجموعة بورصة نيويورك للأوراق المالية وسوق ناسداك الأميركيتين مكاتب لهما في بكين.

ويأتي هذا الاتفاق في إطار السعي الأميركي لتبني الصين نظام صرف يعتمد آليات ترتفع معها قيمة العملة (اليوان) إلى المعدل الطبيعي المتناسب مع ما سجله اقتصاد بكين من طفرات في السنوات القليلة الماضية.

وقال وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون إن وجود أسعار صرف أكثر مرونة يعتبر أمرا ضروريا.

وعبرت نائبة رئيس الوزراء الصيني وو يي عن اعتقادها بأن معرفة الأميركيين بالصين محدودة مع وجود سوء فهم عن حقيقة اقتصاد بلادها.

وتتهم الولايات المتحدة والدول الغربية الصين بتعمد خفض قيمة اليوان لمنح صادراتها ميزة نسبية سعرية في الأسواق الخارجية، الأمر الذي يلحق ضررا بالقدرة التنافسية لمنتجات هذه الدول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة