إسرائيل تسحب من الاحتياطي لتمويل الانسحاب من غزة   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

أرييل شارون
ذكر مسؤول إسرائيلي أن الدولة ستلجأ لخفض احتياطياتها المالية بهدف توفير ملايين الدولارات التي تحتاجها لتمويل عملية الانسحاب من قطاع غزة العام المقبل ونقل ثمانية آلاف مستوطن إلى مكان آخر.

ولم تأخذ تكاليف هذه العملية في الميزانية التي تم إقرارها قبل أسبوعين بسبب استمرار رئيس الوزراء أرييل شارون في البحث عن الأغلبية الداعمة في الكنيست لخطة الانسحاب من غزة.

وقال مسؤول كبير في وزارة المالية لوكالة فرانس برس إن الوزارة لم تدرج هذه النفقات في الميزانية لعدم التصويت على خطة الانسحاب في الكنيست.

وأضاف أن وضع تكاليف الإخلاء من قطاع غزة في الميزانية سوف يعني أن اتفاق الانسحاب قد أنجز وتم تبنيه بينما يعارض العديد من الوزراء هذه الخطة.

وأوضح المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن المبلغ الإجمالي الذي حدد للخطة يتراوح بين 400 و800 مليون دولار متضمنا تكاليف العمليات العسكرية وإعادة انتشار الجيش والتعويضات للعائلات في المستوطنات.

وأفاد مسؤول في الخزانة الإسرائيلية بأن البلاد ستضطر للسحب من احتياطياتها النقدية التي تمثل ما بين 2 و4% من الميزانية السنوية لغايات تمويل خطة الانسحاب من غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة