صناعة إدارة الصناديق تتعافى من الأزمة   
الأربعاء 1433/12/29 هـ - الموافق 14/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:15 (مكة المكرمة)، 10:15 (غرينتش)
إجمالي أصول صناعة إدارة الصناديق العالمية بلغت نحو 120 تريليون دولار (رويترز)

أفاد تقرير بأن صناعة إدارة الصناديق تعافت من الأزمة المالية العالمية وأن الأصول التقليدية التي تديرها تزيد حاليا 13% عن مستوياتها قبل الأزمة.

وقال التقرير -الذي أصدرته مؤسسة سيتي يو كي- إن إجمالي أصول صناعة إدارة الصناديق العالمية بما في ذلك صناديق التحوط والثروات الخاصة بلغت نحو 120 تريليون دولار وإن الأصول التقليدية التي تديرها ارتفعت 5% في 2012 إلى 84.1 تريليون دولار.

وأوضحت المؤسسة التي ترصد صناعة الخدمات المالية ومقرها لندن "لقد تعافت صناعة إدارة الصناديق سريعا عقب انخفاض حاد للأصول التي تديرها في مستهل أزمة الديون، وجاء معظم التعافي بفضل الأداء في الأسواق وليس من خلال تدفقات جديدة".

كما ذكرت أن الأصول التقليدية التي تديريها صناديق معاشات التقاعد والصناديق الخاصة وشركات التأمين ارتفعت 5% في أول تسعة أشهر من 2012، و13% من مستوياتها قبل الأزمة، ومن المتوقع أن تصل في نهاية العام إلى 85.2 تريليون دولار.

وكانت الولايات المتحدة أكبر مصدر للتمويل بنحو نصف الأصول التقليدية الخاضعة للإدارة أي نحو 36 تريليون دولار، ولكل من بريطانيا واليابان نسبة 8% تقريبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة