بورصة باريس تواصل التراجع   
الأربعاء 1428/6/19 هـ - الموافق 4/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:17 (مكة المكرمة)، 23:17 (غرينتش)

 أداء هادئ لبورصة باريس وسط توقعات بأن تبقى الخسائر ضمن الحد الآمن (الجزيرة نت)

سيد حمدي-باريس

لم تفلح بورصة باريس في التخلص من منحنى التراجع الذي أغلقت عليه نهاية الأسبوع الماضي لتبدأ أسبوعها الجديد بتراجع نسبته 0.46%.

وانخفض مؤشر كاك 40 إلى 6.026.95 نقاط مع تبادلات بلغ حجمها 5.313 مليارات يورو.

وجاء هذا الأداء غير المواتي رغم صعود مؤشر دانون والأداء الجيد للنشاط الصناعي الأميركي خلال الشهر المنصرم. وتأثرت بورصة باريس كغيرها من بورصات أوروبا بارتفاع سعر برميل النفط عوضا عن سعر اليورو في مواجهة الدولار خاصة (1 يورو مقابل 1.36 دولار).

الحد الآمن
وتحدث المحللون عن أن كاك 40 بدأ أسبوعه هادئا، وهو مرشح للاستمرار على هذا النحو طيلة الأسبوع الحالي وسط توقعات بأن تبقى الخسائر ضمن الحد الآمن الذي يوفره في نهاية الأمر يورو قوي رغم الخسائر.

واستمر سهم دانون للمنتجات الغذائية صعوده للجلسة الثالثة على التوالي بنسبة 1.55% ليصل سعره إلى 60.95 يورو. وعكس هذا الصعود تقارير تحدثت عن قرب تخلي الشركة عن فرعها لإنتاج البسكويت لصالح الشركة الأميركية كرافت فوودز.

أما سهم إير ليكيدز لصناعات الغاز فقد اتجه في اتجاه معاكس ليخسر نسبة 1.36%، ويستقر سعره عند 96.11 يورو.

وتزامنت الخسارة مع خطط للشركة لتنفيذ استثمارات ضخمة تستمر حتى العام 2011 يتم تمويلها بنظام القروض. وتجبر تلك الخطط الاستثمارية الشركة على التخلي عن نسبة النمو المتوقعة بما يتراوح بين 8% و10% في العام على مدى الأعوام الأربعة القادمة.

تراجع الطلب
وبموازاة ذلك تخلى سهم سواتك لهندسة المعدات عن نسبة 13.92% من سعره الذي بلغ 13.61 يورو.

وانضم سهم شركة تريغانو لتجهيزات العطلات إلى قائمة الخاسرين بنسبة 19.48% وهبوط سعره إلى 35.31 يورو .

وعكس هذا التراجع الإعلان عن مصاعب صناعية تعتري الشركة وتؤدي إلى إعادة النظر قريبا في تقليص المستهدف من حجم المبيعات فضلا عن نتائج أداء العام الحالي.

وخسر سهم إير فرانس-كى إل إم نسبة 0.72% وتراجع إلى 34.34 يورو في سياق الوضع الأمني المرتبط باكتشاف محاولات للهجوم على منشآت طيران بريطانية وتعزيز الأمن في المطارات البريطانية والأوروبية عموما. كما تنازل سهم غاز فرنسا عن نسبة 0.45% من سعره الذي اكتفى بـ37.32 يورو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة