محادثات التجارة العالمية تفشل في إلغاء الدعم الزراعي   
الأربعاء 1426/3/12 هـ - الموافق 20/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:45 (مكة المكرمة)، 11:45 (غرينتش)

فشلت محادثات الدول الصناعية في ايجاد حل لمشكلة الدعم الزراعي بعد إخفاق المشاركين في المفاوضات في الاتفاق حول آليات تحدد الرسوم الجمركية التي تفرض على المنتجات الزراعية.

وتركزت الخلافات بين المتفاوضين على جوانب فنية حول كيفية تحويل رسوم الواردات -التي يعبر عنها بالدولارات مقابل كل طن- إلى نسبة مئوية مطلوبة إذا أراد المتفاوضون الاتفاق على إلغاءات واسعة للدعم.

وتجمعت وفود من 148 دولة عضو في مقر منظمة التجارة العالمية بجنيف في إطار جولة محادثات تحرير التجارة التي انطلقت من العاصمة القطرية الدوحة في عام 2001.

وكان هدف المحادثات بشأن التجارة العالمية إيجاد اتفاقية تجارة عالمية جديدة بحلول العام 2004.

ولكن الدعم الزراعي شكل خلافا خلال المحادثات حيث انهار مؤتمر منظمة التجارة عام 2003 وسط خلاف حول قواعد الاستثمار بين أعضاء المنظمة الفقراء والأعضاء الأغنياء إلى جانب خلافات على القطاع الزراعي.

وأكد مسؤولون أن الولايات المتحدة ستواصل العمل على تحقيق تقدم في تحقيق أهداف جولة الدوحة التي هدفت إلى إلغاء الدعم والرسوم والحواجز الأخرى التي تعيق حركة التجارة العالمية واستغلال التجارة لمساعدة الدول الفقيرة.

من جهته انتقد زعيم المزارعين الفرنسيين والناشط في حملات ضد العولمة جوسيه بوف السياسات الزراعية في الاتحاد الأوروبي ومنظمة التجارة، واصفا سياسة بروكسل بالكارثة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة