مفاوضات مع أثينا بشأن خطة إنقاذ جديدة   
الأربعاء 6/10/1436 هـ - الموافق 22/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:26 (مكة المكرمة)، 13:26 (غرينتش)

قال مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الاقتصاد بيار موسكوفيسي إن اليونان ودائنيها بدؤوا مفاوضات بشأن برنامج إنقاذ جديد لأثينا.

وأضاف موسكوفيسي أن "المفاوضات بشأن مذكرة التفاهم بدأت للتو وستقودنا إلى أسبوعين من المفاوضات في أغسطس/آب المقبل" في إشارة إلى الوثيقة التي ستحدد الإجراءات الاقتصادية التي سيتعين على اليونان اتخاذها مقابل الحصول على حزمة إنقاذ ثالثة.

وأوضح أن المفاوضات ستستمر نظريا حتى منتصف الشهر المقبل لكنه امتنع عن تحديد موعد نهائي ثابت للمحادثات. وتابع "بعد أشهر من الجمود، فإننا نحرز تقدما سريعا" معربا عن ثقته في أن البرلمان اليوناني سيمرر مجموعة ثانية من الإصلاحات في وقت لاحق من اليوم الأربعاء.

ويعد تخفيف الدين اليوناني -الذي تجاوز ثلاثمئة مليار يورو (326 مليار دولار) والذي يمثل 180% من الناتج المحلي الإجمالي- أحد أهم نقاط الخلاف في المفاوضات مع الجهات الدائنة.

وكانت اليونان بدأت -الاثنين الماضي- تسديد أكثر من ستة مليارات يورو إلى البنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي، وأعادت في الوقت نفسه فتح مصارفها بخدمات ما زالت محدودة جدا بعد إغلاقها ثلاثة أسابيع، كما زادت ضريبة القيمة المضافة.

وبفضل 7.16 مليارات يورو (7.78 مليارات دولار) أفرج عنها بشكل عاجل الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة الماضي، دفعت اليونان -يوم الاثنين الماضي- دفعتين تخلفت عن سدادهما في الثلاثين من يونيو/حزيران الماضي و13 يوليو/تموز الجاري إلى صندوق النقد الدولي بلغ مجموعهما ملياري يورو. وسيتيح دفع هذا المبلغ الذي أكده صندوق النقد الدولي خروج اليونان من وضع العجز عن السداد.

كما دفعت اليونان مبلغ 4.2 مليارات يورو (4.56 مليارات دولار) إلى البنك المركزي الأوروبي هو عبارة عن قرض مع فوائده استحق الاثنين الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة