رئيس وزراء بلغاريا يتعهد بخفض الضرائب   
الاثنين 1422/6/1 هـ - الموافق 20/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس وزراء بلغاريا
حدد رئيس وزراء بلغاريا سيميون ساكس كوبورج الخطوط العريضة لبرنامج حكومته الذي يتضمن تخفيضات في الضرائب وزيادة في أسعار الكهرباء وبذل جهد أكبر في مكافحة الفساد في قطاعي الخصخصة والجمارك.

وقال سيميون -وهو أول ملك سابق في أوروبا ما بعد الشيوعية يستعيد السلطة في بلاده- في خطاب تلفزيوني إنه يتعين على بلغاريا بذل أقصى جهدها للاستفادة من صورتها الطيبة على الصعيد الدولي حاليا.

ووصل سيميون إلى السلطة في الانتخابات العامة التي جرت في 17 يونيو/ حزيران بتعهدات بتحسين ظروف معيشة الشعب في غضون 800 يوم ومكافحة الفساد.

ولأول مرة قدم سيميون برنامجا زمنيا محددا لخطوات حكومته. وسيبدأ في تطبيق خفض الضرائب على أصحاب الدخول العليا وعدم فرض ضرائب على أرباح إعادة الاستثمار ابتداء من عام 2002.

وقال إنه سيتم رفع سعر الكهرباء والتدفئة بنسبة 10% ابتداء من أول أكتوبر/ تشرين الأول المقبل لتعويض ارتفاع أسعار الطاقة العالمية وتجميد أسعار الكهرباء من قبل الحكومة السابقة منذ عام 1999.

وأجلت الحكومة السابقة الإصلاحات أثناء آخر عامين لها في السلطة في محاولة لتعزيز شعبيتها قبل الانتخابات. وقال سيميون إنه سيتم إنشاء صندوق حكومي ابتداء من أول أكتوبر لدعم المشروعات الخاصة الصغيرة عبر تقديم قروض منخفضة الفوائد في المناطق الفقيرة والتي تتزايد فيها نسبة البطالة.

وأضاف أنه سيتم تغيير سياسة هيئة الخصخصة لضمان السرعة والشفافية. وسيتم رفع الحد الأدنى لمرتبات موظفي الحكومة بنسبة 17% ابتداء من أول أكتوبر كما سيتم زيادة مزايا رعاية الأطفال إلى الضعف ابتداء من عام 2002.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة