مشاريع نفط العراق تثمر في 2011   
الثلاثاء 1432/1/22 هـ - الموافق 28/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:38 (مكة المكرمة)، 19:38 (غرينتش)
العراق وقع عشرات العقود في 2010 لتطوير حقول نفط وغاز (رويترز-أرشيف)

يؤكد مسؤولون عراقيون أن بلادهم ستبدأ مع مطلع العام المقبل قطف ثمار استثماراتها النفطية التي أبرمتها مع كبريات الشركات النفطية العالمية في إطار برنامج أعد لزيادة الطاقات الإنتاجية والتصديرية من النفط الخام.

وقال حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة "سيشهد العراق خلال الفترة القصيرة القادمة نتائج الجهود التي بذلت خلال السنوات الماضية، وسيكون هناك زيادة ملموسة في الإنتاج والتصدير ولا تغيير في السياسة النفطية سوى في تنفيذ العقود التي أبرمت أو تنفيذ المشاريع".
 
وأضاف أن "العالم بدأ يتهيأ للتعامل مع العراق كقوة نفطية كبيرة بعد أن بدأت الجهود تثمر والإنتاج النفطي يرتفع في ظل معالم طريق واضحة".

من جهته قال المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد إن "المرحلة المقبلة ستشهد إنشاء مصاف جديدة استثمارية عملاقة متطورة والعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي وتحسين نوعية المنتجات النفطية وبما يتناسب مع الإنتاج العالمي".

وكان العراق قد وقع عشرات العقود خلال العام الحالي لتطوير حقول نفطية وغاز، وحفر آبار نفطية، ومد خطوط أنابيب لنقل النفط الخام إلى مرافئ التصدير، وتوسيع منظومة تصدير النفط الخام لاستيعاب الطاقات التصديرية المقبلة.
 
وبدأ أكثر من سبعة عشر ائتلافا يضم شركات أجنبية من جنسيات أميركية وبريطانية وإيطالية وصينية وكورية وصينية وماليزية وروسية وتركية وفرنسية العمل على تطوير حقول نفطية، بينها الرميلة وغربي القرنة الأول والثاني والزبير والحلفاية ومجنون وبدرة والغراف والفكة والبزركان وغيرها.
 
زيادة الإنتاج
العراق يسعى لرفع طاقته الإنتاجية من النفط إلى  ثلاثة ملايين برميل (الفرنسية-أرشيف)
وتسعى بغداد  إلى رفع الطاقات الإنتاجية من النفط الخام إلى 12مليون برميل في غضون 6 إلى 7 سنوات، مما يعني دخوله السوق النفطية بقوة في ظل احتياطي نفطي كبير.
 
وبلغ احتياطي النفط المؤكد خلال العام الحالي 143 مليار برميل من أصل المخزون النفطي العراقي الذي يبلغ 505 مليارات و408 ملايين برميل وفقا لإحصائيات وزارة النفط العراقية.
 
وحسب وزارة النفط  بلغت "الطاقات الإنتاجية خلال الشهر الجاري 2.6 مليون برميل في اليوم، لأول مرة منذ أكثر من 20 عاما، وأكد الوزير الجديد عبد الكريم لعيبي أنه يتم العمل على زيادة معدلات إنتاج النفط الخام إلى 3 ملايين برميل في اليوم العام المقبل".

وتعتمد الميزانية العامة للعراق للعام المقبل بنسبة 83% على الإيرادات المحصلة من صادات النفط الخام، بمعدل 2.250 مليون برميل في اليوم وبسعر 73 دولارا للبرميل الواحد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة