شركة كورية تبرم صفقة غاز ضخمة في إيران   
الجمعة 1423/7/7 هـ - الموافق 13/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت شركة إل جي كونستراكشن الكورية الجنوبية إنها تتوقع إبرام صفقة قيمتها 1.6 مليار دولار مع إيران لتطوير المرحلتين التاسعة والعشرة من حقل جنوب فارس العملاق للغاز خلال يومين.

وستحيي هذه الصفقة إذا ما أبرمت برنامجا أطلقته إيران قبل سبع سنوات أسفر عن صفقات بنحو عشرة مليارات دولار حتى الآن رغم بعض الانتقادات الداخلية. وسيكون لهذه الصفقة كذلك دلالة سياسية في وقت تسود فيه التوترات في المنطقة.

وقالت متحدثة باسم الشركة إن هارولد جي شين رئيس الشركة توجه إلى طهران أمس الخميس للاجتماع بمسؤولين إيرانيين من أجل مراسم التوقيع في 15 سبتمبر/ أيلول، ومن المنتظر أن يحضر مراسم التوقيع وزير الإنشاءات الكوري.

وتابعت أن إل جي كونستراكشن تقود كونسورتيوم يضم شركتين إيرانيتين بحصة
42% وتتولى شركة إل جي إنترناشيونال تمويل المشروع. وسينتج حقل جنوب فارس الذي يقع على مسافة مائة كيلومتر من الساحل الجنوبي الغربي لإيران الغاز الطبيعي وغاز البترول المسال والمتكثفات البترولية.

وقالت مصادر إيرانية إن صفقة تطوير المرحلتين التاسعة والعاشرة ستوقع مع شركة النفط الوطنية الإيرانية وشركة بتروفارس التي تملك الدولة حصة فيها بمقتضى عقد إعادة الشراء الذي يحصل المستثمر بمقتضاه على عائده من الإنتاج.

وأبرمت طهران بالفعل أربع صفقات إعادة شراء في حقل جنوب فارس تتطلب في إجماليها استثمارات تزيد على سبعة مليارات دولار. ولدى إيران ثاني أكبر منتج للنفط داخل أوبك ثاني أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي في العالم بعد روسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة