موسم الخصومات الأميركية يشهد اندفاع الزبائن ومقتل عامل   
الجمعة 1429/12/1 هـ - الموافق 28/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:45 (مكة المكرمة)، 20:45 (غرينتش)

إصابة أربعة أشخاص نتيجة اندفاع الزبائن لسوق وول مارت (الفرنسية)

شهدت المتاجر الأميركية إقبالا من الزبائن الذين احتشدوا في الصباح الباكر أمام أبوابها للإفادة من الخصومات الكبيرة التي تعرضها لروادها.

وتسجل متاجر التجزئة ذروة أيامها ازدحاما على مدار العام في مثل هذا اليوم الذي يعد بداية موسم التسوق قبل عيد الميلاد.

وفي هذه الأجواء لقي رجل يعمل في أحد متاجر وول مارت حتفه جراء اندفاع مستهلكين محتشدين إلى فرع في لونغ آيلاند في نيويورك وتحطيمهم الأبواب، حسب متحدث باسم الشرطة.

وأفاد تقرير الشرطة بأن الرجل وعمره 34 عاما كان عند مدخل متجر فالي ستريم وول مارت أثناء فتح أبوابه في الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي، حيث سقط على الأرض تحت الأقدام، لكن التقرير أشار إلى استمرار الأطباء بالعمل لمعرفة السبب الدقيق للوفاة.

وقالت الشركة إن الاندفاع للمتجر أدى إلى إصابة أربعة متسوقين منهم امرأة حبلى عمرها 28 عاما في الحادث ونقلوا للمستشفى.

وأعربت شركة وول مارت عن حزنها لوفاة الرجل الذي كان يعمل عند وكالة للعمالة المؤقتة متعاقدة مع السلسلة وعن حزنها لتعرض بعض رواد المتجر لإصابات.

وقالت وول مارت التي تعد أكبر شركة في العالم لمبيعات التجزئة في بيان إن سلامة وأمان العملاء والموظفين على رأس أولوياتها.

وأوضحت أن التحقيق في الحادث ما زال مستمرا مع إحالتها أي استفسارات أخرى حول الحادث إلى الشرطة المحلية.

ويعرف يوم الجمعة التالي لعيد الشكر بالولايات المتحدة باسم "يوم الجمعة الأسود" حيث يأمل باعة التجزئة الذين يعرضون خصومات كبيرة في بيع مخزونات بضائعهم وتحويل نشاطهم من الخسائر التي تكتب باللون الأحمر إلى الأرباح التي تكتب باللون الأسود.

وتسجل متاجر التجزئة ذروة أيامها ازدحاما على مدار العام في ذلك اليوم الذي يعد بداية موسم التسوق قبل عيد الميلاد وسط معاناة البلاد من انكماش اقتصادي. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة