مصر تريد مضاعفة التجارة مع أميركا   
الأحد 1430/6/6 هـ - الموافق 31/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:59 (مكة المكرمة)، 20:59 (غرينتش)
رشيد محمد رشيد تحدث عن صفحة جديدة في العلاقات مع أميركا لا تشمل اتفاقا للتجارة الحرة
(رويترز-أرشيف)

قال وزير التجارة المصري الأحد إن بلاده تريد مضاعفة التجارة مع الولايات المتحدة في الأعوام الأربعة القادمة. بيد أنه أوضح أن القاهرة ليست بصدد بحث اتفاق للتجارة الحرة مع واشنطن.
 
وجاء تصريح الوزير رشيد محمد رشيد قبل أربعة أيام من زيارة يقوم بها الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى مصر.
 
وينتظر أن تتناول المحادثات المقررة بين أوباما ونظيره المصري حسني مبارك جوانب التعاون الاقتصادي إضافة إلى القضايا السياسية. ومن المقرر أن يوجه الرئيس الأميركي من القاهرة كلمة تهدف إلى إصلاح علاقات واشنطن مع العالم الإسلامي.
 
وفي حديثه باجتماع لغرفة التجارة الأميركية بالقاهرة, قال وزير التجارة المصري مخاطبا رجال أعمال حضروا الاجتماع "لم نعد نتحدث عن اتفاق تجارة حرة. هناك رغبة قوية لدى كلتا الحكومتين لبدء صفحة جديدة".
 
وأضاف "نريد مضاعفة التجارة (مع الولايات المتحدة) في الأعوام الأربعة القادمة".
 
ولم يذكر رشيد محمد رشيد أي أرقام أو أهداف لحجم التجارة بين مصر والولايات المتحدة في مدة الأعوام الأربعة التي أشار إليها.
 
وكانت الواردات الأميركية من مصر تراجعت 0.3% العام الماضي لتصل إلى مليارين و400 مليون دولار.
 
في المقابل, بلغت صادرات السلع الأميركية إلى مصر في العام نفسه ستة مليارات دولار. وتحتل مصر حاليا المرتبة الـ36 بين أكبر أسواق التصدير للبضائع الأميركية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة