خلاف أميركي صيني على توقيت تسوية الخلافات الاقتصادية   
السبت 1427/9/1 هـ - الموافق 23/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:41 (مكة المكرمة)، 21:41 (غرينتش)
لم تؤد المحادثات إلى تخلي الصين عن ما تصفه واشنطن بممارساتها الحمائية التجارية (الفرنسية)
قالت الولايات المتحدة اليوم إنها تتفق مع الصين على الأهداف العامة لتسوية خلافاتهما الاقتصادية لكنهما يختلفان بشأن سرعة تنفيذ ذلك.
 
وقال وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون بعد زيارة استغرقت ثلاثة أيام إلى الصين ولقاءاته هناك التي شملت الرئيس هو جينتاو ورئيس الوزراء وين جياباو.
 
ولم تؤد المحادثات إلى تخلي الصين عن ما تصفه واشنطن بممارساتها الحمائية التجارية لخفض حجم العجز التجاري الأميركي الذي يميل لصالح بكين ويتجاوز 200 مليار دولار. كما لم تسجل الزيارة تقدماً ملحوظاً بالنسبة للضغوط الأميركية على الصين لتحرير عملتها.
 
لكن بولسون امتنع عن قول ما إذا كانت المحادثات بين الجانبين شملت التوترات بشأن إصلاح نظام الصرف الأجنبي وهي قضية يختلف البلدان حولها.
 
وكان بولسون قد حث الصين خلال الزيارة على فتح قطاعها المالي أمام المنافسة الأجنبية وحذر من أن التقاعس عن إصلاح نظام الصرف قد يدعم مواقف المطالبين بالحماية التجارية.
 
وسيعود بولسون إلى واشنطن حيث تسعى الإدارة الأميركية إلى تهدئة مخاوف أعضاء الكونغرس.
 
وكان ارتفاع العجز التجاري الأميركي مع الصين قد أدى إلى تحركات في الكونغرس لفرض عقوبات على بكين ما لم ترفع قيمة عملتها اليوان التي يقول بعض مسؤولي قطاع الصناعة الأميركي إنها مقومة بأقل من قيمتها الواقعية مما يعطي الصادرات الصينية ميزة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة