ارتفاع التداول بسوق العقارات الأردنية   
الخميس 1432/2/1 هـ - الموافق 6/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:24 (مكة المكرمة)، 22:24 (غرينتش)

التداول بالسوق العقارية الأردنية ارتفع بنحو 26% عام 2010 (الجزيرة نت-أرشيف) 

قفز حجم التداول في سوق العقارات الأردنية خلال العام الماضي بنحو 26% ليصل إلى 5.979 مليارات دينار ( 8.5 مليارات دولار) مقارنة بعام 2009.

وعزا التقرير الشهري الصادر الأربعاء عن دائرة الأراضي والمساحة الارتفاع الكبير في قطاع العقارات بشكل أساسي إلى إجراءات حكومية لتحفيز القطاع العقاري، إضافة إلى تحسن الإقراض المصرفي العقاري.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الأردنية كانت قد أصدرت قرارا في العشرين من مايو/ أيار الماضي بتخفيض الرسوم على الأراضي والشقق السكنية، ثم أتبعته بقرار في العشرين من يونيو/ حزيران يقضي بإجراء تخفيضات إضافية لتنشيط سوق العقارات.

ويقول عاملون في القطاع العقاري إن الارتفاع يعود أيضا إلى تحسن الإقراض المصرفي للقطاع بعد فترة من التشدد بسبب الأزمة المالية العالمية التي أدت إلى تعثر قروض الكثير من الشركات المقترضة وأبرزها في القطاع العقاري.

وحول مساهمة غير الأردنيين في الاستثمار بالسوق العقارية الأردنية، أوضح تقرير الدائرة أن العراقيين تصدروا قائمة المستثمرين بقيمة 203.7 ملايين دينار (289 مليون دولار) يتبعهم السعوديون الذين استثمروا ما قيمته 31.2 مليون دينار (44.2 مليون دولار)، ثم الأميركيون بمقدار 16 مليون دينار ( 22.7 مليون دولار).

يشار إلى أن السوق العقارية الأردنية شهدت في السنوات الأخيرة طلبا كبيرا من عراقيين وفلسطينيين ومغتربين أردنيين.

وكان حجم التداول في السوق العقارية قد انخفض في 2009 بنسبة 21% مقارنة بعام 2008 ليبلغ إجمالي التداول 4.74 مليارات دينار ( 6.7 مليارات دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة