بنك إسرائيل المركزي يعارض زيادة ميزانية الدفاع   
الأحد 1427/10/21 هـ - الموافق 12/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:17 (مكة المكرمة)، 21:17 (غرينتش)

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن بنك إسرائيل المركزي عارض زيادة ميزانية الأمن بعد طلب من وزارة الدفاع برفعها، موضحا أن ذلك سيؤدي لأزمة باقتصاد البلاد على المدى الطويل.

وأفادت الإذاعة الإسرائيلي نقلا عن خبراء في قسم البحث ببنك إسرائيل القول بأنه في حالة خرق ميزانية الأمن للعام المقبل بشكل كبير من خلال زيادتها فيتباطأ الانخفاض المستمر للعلاقة بين الدين والناتج العام للبلاد.

وطلبت وزارة الدفاع الإسرائيلية زيادة ميزانيتها مع رفع مواز لميزانية الدولة اعتبارا من العام 2007 بمبلغ ثلاثة مليارات شيكل (699 مليون دولار) سنويا.

كما طلبت الوزارة 9.6 مليارات شيكل (2.237 مليار دولار) في العامين 2007 و2008 للاستعداد لأي حرب محتملة.

وقد ازدهر الاقتصاد الإسرائيلي بعد الحرب الأخيرة على لبنان إذ تحطم بورصة تل أبيب ومستوى الاستثمارات الأجنبية كل الأرقام القياسية وأصدر صندوق النقد الدولي تقييما إيجابيا للوضع الاقتصادي.

وتجاوز مؤشر بورصة تل أبيب تي أي 25 لأهم أسهم البورصة الأميركية خلال الأسبوع عتبة 900 نقطة مسجلا ارتفاعا بنسبة 21% عن مستواه في منتصف أغسطس/ آب الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة