ميركل تلتزم الحياد بشأن الميزانية الأوروبية وتدعو لتنازلات   
الجمعة 1426/10/24 هـ - الموافق 25/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:19 (مكة المكرمة)، 10:19 (غرينتش)

بلير يتعهد ببذل قصارى جهوده للتوصل إلى اتفاق حول الميزانية الأوروبية (الفرنسية)
التزمت المستشارة الألمانية الجديدة أنجيلا ميركل الحياد بشأن ميزانية الاتحاد الأوروبي، رافضة الانحياز لأي جانب في الخلاف حول الميزانية المقبلة للاتحاد.

وقالت ميركل إن على جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الاستعداد لتقديم تنازلات في مسألة الميزانية التي ستغطي الأعوام من 2007 إلى 2013.

وجاءت تصريحات ميركل بعد لقائها أمس رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الذي تتولى بلاده حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي عقب زيارتها باريس وبروكسل الأربعاء الماضي.

وتعهد بلير بأن تبذل بريطانيا قصارى جهودها سعيا للتوصل إلى اتفاق حول الميزانية الأوروبية رغم صعوبة هذا الأمر.

ومما أثار ضيق شركاء أوروبيين قرار بلير طرح تفاصيل خاصة بمقترحات حول الميزانية أوائل الشهر المقبل قبل أيام من القمة المقرر عقدها يومي 15 و16 ديسمبر/كانون الأول المقبل في بروكسل، وهو معرض لخطر وصف رئاسته للاتحاد بالفشل.

وقالت ميركل إنه لن يكون بمقدور أوروبا الحفاظ على نموذجها الاجتماعي دون وجود قوة اقتصادية.

ورفضت التنبؤ بشأن إمكانية التوصل إلى تسوية أوروبية إزاء الميزانية، إلا أنها أكدت أن الحكومة الألمانية الجديدة ستبذل جهودها لضمان القدرة الأوروبية على التحرك مجددا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة