إيران تسمح لمجموعات أجنبية بدخول البورصة   
الثلاثاء 1426/12/24 هـ - الموافق 24/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:23 (مكة المكرمة)، 16:23 (غرينتش)
أصدرت إيران تراخيص لثلاث مجموعات أجنبية بشراء أسهم لم تحددها بقيمة تصل إلى 291 مليون دولار في البورصة لأول مرة بمثل هذا الحجم من التعاملات.
 
وقالت المتحدثة باسم البورصة سهيلة مستوفي إن السلطات سمحت لثلاثة شركاء لبنانيين وبنك المستقبل البحريني وشركة "أسهما أشيان كابيتال بارتنرز" بشراء هذه الأسهم. ويعد بنك المستقبل بنكا مشتركا يشارك فيه بنك ملي وبنك صادرات الإيرانيين.
 
وأوضحت مستوفي أن اللوائح تسمح للأجانب من الأفراد بشراء ما يصل إلى 10% من أي شركة مقيدة وأن عليهم إبقاء أموالهم في إيران ثلاث سنوات.
 
لكنها أضافت أن من الممكن تحويل التوزيعات النقدية للخارج سنويا. وامتنعت السوق عن تسمية اللبنانيين الذين سمح لهم بشراء أسهم بقيمة 50 مليون دولار. وقسم بقية المبلغ بين المؤسستين الأخريين.
 
ويسمح للأجانب بدخول السوق بشرط الحصول على ترخيص لكن حجم التعاملات بالعملة الأجنبية كانت محدودة حتى الآن.
 
وتتداول في البورصة أسهم 432 شركة تبلغ قيمة رؤوس أموالها الإجمالية 38 مليار دولار.
 
وكان رئيس البورصة قد قال في ديسمبر/ كانون الأول الماضي إن إيران تأمل أن يجلب المتعاملون الأجانب استثمارات تصل إلى أربعة مليارات دولار إلى سوق الأسهم وخاصة من بورصات الخليج المزدهرة.
 
من جهة أخرى قال نائب محافظ المصرف المركزي الإيراني إن قرار مصرف "يو بي إس" السويسري قطع علاقاته مع طهران يعود لضغوط يمارسها حملة أسهم البنك من الأميركيين.
 
وكان البنك قد اتخذ قرارا أمس الأول بهذا الصدد لكون النشاط لم يعد جذابا في إيران على حد وصفه, كما تزامنت هذه الخطوة مع قرار كريدي سويس -ثاني أكبر مصرف سويسري- بعدم الدخول بأي أعمال جديدة مع عملاء في إيران وسوريا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة