ميركل تسعى لتعزيز التجارة مع آسيان   
الأربعاء 1433/8/21 هـ - الموافق 11/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 12:06 (مكة المكرمة)، 9:06 (غرينتش)
تعهد الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يودهويونو بتعزيز العلاقات التجارية مع ألمانيا (الأوروبية) 

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنه يجب على أوروبا تعزيز جهودها للتوصل إلى معاهدة للتجارة الحرة مع منطقة جنوب شرق آسيا.

وأضافت -أثناء زيارة تقوم بها لإندونيسيا- أنها على قناعة بأن على أوروبا أن تسارع للتوصل إلى مثل هذه المعاهدة لتعزيز تنافسيتها.

وبينما تسعى الدول الأوروبية إلى الخروج من أزمة القروض، تحقق دول جنوب شرق آسيا نموا اقتصاديا قويا. وحقق الاقتصاد الإندونيسي نموا بنسبة 6.5% في 2011، ومن المتوقع أن يحقق نفس المعدل هذا العام.

وتعهد أمس الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يودهويونو بتعزيز العلاقات التجارية مع ألمانيا. وتبلغ قيمة التبادل التجاري بينهما 7 مليارات دولار، ويتوقع المسؤولون الإندونيسيون أن يرتفع الرقم إلى 12 مليار دولار في 2014.

ووافق الاتحاد الأوروبي واتحاد جنوب شرق آسيا (آسيان) في مايو/أيار 2007 على البدء في مباحثات للتجارة الحرة. وبدأ الاتحاد الأوروبي مفاوضات للتوصل إلى اتفاقيات ثنائية فردية مع دول آسيان بما فيها ماليزيا وسنغافورة. وسعت ميانمار في أبريل/نيسان الماضي إلى اتفاقية مع أوروبا مستشهدة بإصلاحات كبيرة تقوم بها.

ويعتبر اتحاد آسيان ثالث أكبر شريك تجاري للاتحاد الأوروبي، حيث وصلت قيمة التبادل التجاري بين الجانبين إلى أكثر من 206 مليارات يورو (253 مليار دولار) في 2011.

ويضم آسيان كلا من بروناي وكمبوديا وإندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفلبين وسنغافورة وتايلند وفيتنام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة