فولكر يحذر واشنطن من فقدان السيطرة على التضخم   
الأربعاء 1426/10/1 هـ - الموافق 2/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:08 (مكة المكرمة)، 13:08 (غرينتش)

فولكر يرجع نمو الاقتصاد الأميركي إلى وجود نزعة استهلاكية (رويترز-أرشيف)
حذر رئيس الاحتياطي الاتحادي الأميركي السابق باول فولكر من فقدان السيطرة على التضخم، الأمر الذي يستدعي من الإدارة الأميركية مراقبة الوضع الاقتصادي.

وانتقد فولكر إنفاق الأميركيين أكثر مما ينتجون لأن ذلك لا يمكن أن يستمر إلى وقت غير محدد، موضحا أن الوضع الاقتصادي يسير بخطى جيدة مما يثير تساؤلا عن مدى استمرارية ذلك.

وقال فولكر في جلسة مخصصة لتحقيقات في الفساد ضمن ملف برنامج الأمم المتحدة الخاص بالعراق النفط مقابل الغذاء حيث يرأس فرق التحقيق، إن سير الاقتصاد الأميركي بصورة جيدة جاء نتيجة النزعة الاستهلاكية في البلاد.

وأشار إلى رغبة دول أخرى في إقراض الولايات المتحدة لأنهم يريدون بيع السلع للأميركيين، مثل ما تقوم به اليابان والصين وغيرهما من الدول.

وقال إن الأميركيين ينفقون ما نسبته 6 إلى 7% أكثر من إنتاجهم وهي حالة لا يمكن استمرارها على المدى الطويل. وتساءل عما إن كان الأميركيون سيستمرون في الثقة بالدولار حيث لا توجد بدائل أخرى حاليا.

وردا على سؤال حول آثار ارتفاع أسعار النفط والبنزين التي أدت إلى زيادة التضخم بنسبة 1.2% في سبتمبر/أيلول الماضي قال إن الأمر يخرج عن السيطرة.

ودعا الكونغرس والبيت الأبيض إلى التركيز على الإنفاق الحكومي لتخفيض العجز الفدرالي ويزيد بعض الأصول تمهيدا لأمر محتم الحصول في المستقبل عندما يبدأ الاقتصاد في الترنح.

وتأتي تحليلات فولكر في وقت ارتفع فيه الدولار أمام الين لأعلى مستوى في عامين بعد قيام الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة ربع نقطة مئوية إلى 4%.

ويشار إلى أن الولايات المتحدة قد حققت نموا اقتصاديا قويا في الربع الثالث من العام الحالي بلغ 3.8% في حين ارتفعت الأسعار وزاد التضخم إلى 3.7%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة