الدولار ينتعش أمام الين وينتكس أمام اليورو   
الاثنين 1423/4/13 هـ - الموافق 24/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تمكن الدولار صباح اليوم من الانتعاش من أدنى مستوياته منذ سبعة أشهر أمام الين بعدما ألقى بنك اليابان المركزي إليه بطوق نجاة، لكنه نزل لأدنى مستوى له منذ 26 شهرا أمام اليورو وسط مخاوف المستثمرين بشأن الأسهم الأميركية الواهنة.

والتقطت العملة الأميركية أنفاسها أمام الين بفضل تدخل البنك المركزي الذي أدى إلى ارتفاعها إلى 122.80 ينا من 121.02 ينا. لكن الدولار سرعان ما فقد نحو نصف المكاسب التي حققها من التدخل بسبب مبيعات لجني الأرباح جرت على اليورو أمام الين والدولار أمام الين.

وقال وزير المالية الياباني ماساجورو شيوكاوا إن وزارته تدخلت في سوق الصرف الأجنبي وإن التحركات السريعة في سعر الدولار أمام الين قد يكون لها تأثير غير مرغوب على اليابان والاقتصاد العالمي.

وأشار متعاملون إلى أن تدخل اليوم كان محاولة لتخفيف حدة هبوط الدولار أكثر منها الدفاع عن مستوى معين للدولار أمام الين. ووجد اليورو دعما بفضل مشتريات مستثمرين يابانيين، وقال متعاملون إن اليورو سيظل على الأرجح العملة المفضلة في الوقت الحالي في ضوء عدم ارتياح المستثمرين للدولار وشكوكهم في الأسهم الأميركية.

وقد انخفض مؤشر داو جونز الصناعي الأميركي يوم الجمعة 1.9% بعدما ذكر تقرير أن شركة تابعة لشركة الأدوية ميرك آند كو ربما تكون قد بالغت في تقدير عائداتها.

وفقد مؤشر ناسدك المركب 1.6% مقتربا من المستويات المنخفضة التي هبط إليها عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول. وفي أواخر معاملات طوكيو بلغ الدولار 121.89 ينا في حين بلغ اليورو 0.9705 دولار في أواخر معاملات نيويورك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة