نيابة مصر تحبس متهما بالقمح الفاسد   
الأربعاء 1430/8/14 هـ - الموافق 5/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:02 (مكة المكرمة)، 13:02 (غرينتش)
مصر أكدت أن القمح الروسي المستورد غير مطابق لمواصفات الجودة (الجزيرة)

قررت النيابة العامة المصرية حبس رئيس شركة التجار المصريين المتهم مع آخرين بالتورط في استيراد شحنة قمح روسي فاسد منتصف مايو/أيار الماضي، وهي الشحنة التي رفضت مصر تسلمها وأمرت بإعادتها.
 
وكان رئيس الشركة الخاصة أشرف العتال قد أبلغ رويترز مساء الثلاثاء بأن النيابة العامة أصدرت أمرا بالقبض عليه. ونقلت وكالة يونايتد برس إنترناشيونال عن مصادر قضائية قولها إن النيابة قررت حبس المتهم لمدة خمسة عشر يوما على ذمة التحقيق.
 
وأكدت صحيفة الأخبار المصرية اليوم الأربعاء أنه تم بالفعل اعتقال العتال بناء على أمر من النائب العام مشيرة إلى أنه يواجه عدة تهم منها الغش في عقود توريد القمح لوزارة التجارة والاستيلاء على المال العام.
 
وأضافت أنه تم استدعاء اثنين من العاملين بهيئة السلع التموينية لاستجوابهم بشأن شحنة القمح الروسي وهو ما أكدته المصادر القضائية.
 
"
النيابة العامة المصرية أمرت بإعادة شحنة القمح الروسي وألزمت شركة التجار المصريين برد قيمة الشحنة للهيئة العامة للسلع التموينية 
"
وأكدت القاهرة أن الشحنة غير صالحة للاستهلاك في حين رفضت موسكو هذا التوصيف. بل إن اتحاد القمح الروسي وصف حجز الشحنة بأنه استفزازي.
 
وفي السابع من يونيو/حزيران الماضي علقت مصر عقود الحبوب الموقعة مع شركة التجار المصريين بعد أن أمر النائب العام بإعادة تصدير شحنة القمح الروسي التي يبلغ حجمها 52 ألف طن.
 
وطالب النائب العام الشركة برد 9.6 ملايين دولار للهيئة العامة للسلع التموينية وهي المستورد الرئيسي للحبوب في البلاد.
 
وكانت شركة متخصصة في فحص الشحنات قد قالت إن شهادة جودة مزورة استخدمت لشحنة القمح الروسي غير أن العتال نفى التهمة قائلا إن الشهادة سليمة.
 
وفي رسالة موجزة إلى رويترز مساء الثلاثاء قال العتال إنه صدر أمر بالقبض عليه حتى تصرف القيمة النقدية لخطاب الاعتماد الخاص بإعادة التصدير.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة