شركات نفط تستبعد أي تهديد لعقودها شمال العراق   
الجمعة 1427/10/26 هـ - الموافق 17/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:32 (مكة المكرمة)، 10:32 (غرينتش)

استبعدت شركة "دي أن أو" النرويجية للنفط أي تهديد لعقدها المبرم مع حكومة إقليم كردستان لإنتاج النفط شمال العراق، رغم نزاع الحكومة المحلية وحكومة المركز في بغداد للسيطرة على النفط.

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة هيلج أيد أن الحكومة العراقية لم تبلغ "دي أن أو" بأي قلق بشأن قانونية عقودها النفطية مشيرا إلى مناقشة اتفاقات الإنتاج مع بغداد وعدم الاعتراض عليها.

ولكن وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني يصر على سيطرة مركزية على النفط، ويريد إجراء مراجعة للاتفاقات التي وقعها الأكراد مع شركات النفط الأجنبية ومن ضمنها "دي أن أو".

كما قالت شركة النفط الكندية (أداكس بتروليوم) إنها تتوقع إنتاج نحو 200 ألف برميل يوميا من النفط في منطقة تاق تاق شمال العراق دون تحديد موعد لذلك.

وأشارت إلى حرصها على بدء العمل بالمنطقة معلنة أنه سيتم إنتاج 20 ألف برميل يوميا بحلول منتصف عام 2007 في المرحلة الأولى من المشروع.

وقد وقعت الشركة المعروفة بنشاطاتها في غرب أفريقيا والشرق الأوسط في مايو/أيار الماضي، اتفاقا للمشاركة في الإنتاج مدته 25 عاما مع السلطة الكردية في شمال العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة