البارزاني: لن نمتثل لقوانين نفط العراق   
الأربعاء 1430/11/24 هـ - الموافق 11/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:05 (مكة المكرمة)، 22:05 (غرينتش)

مسعود البارزاني: الأكراد سيحتفظون بما يجمعونه من إيرادات بيع النفط (الفرنسية)

انتقد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني الحكومة المركزية في بغداد متهما إياها بالفشل في إعداد قانون واضح بشأن توزيع عوائد النفط.

وقال أثناء زيارة للبرلمان الأوروبي إن الأكراد سيحتفظون بما يجمعونه من إيرادات بيع النفط في الوقت الحالي والتي تبلغ نحو مائة ألف برميل يوميا.

وتعليقا على قانون النفط العراقي الذي ينص على تقسيم جميع عوائد النفط والغاز في العراق، قال البارزاني في مؤتمر صحفي "لسنا ملزمين بالامتثال لقوانين النفط العراقية لأنها فشلت في إفراز وضع أكثر شفافية".

وقال إن بغداد أنفقت ثمانية مليارات دولار لتطوير إنتاج النفط غير أن مستوى الإنتاج تراجع عوضا عن أن يزيد "لذلك لسنا واثقين من القانون القائم".

وبموجب الدستور العراقي تقسم جميع أصول النفط والغاز في البلاد، وهناك صيغة لتوزيع الإيرادات بين المناطق تحصل بموجبه المنطقة الكردية على 17% من إجمالي العائدات.

وكانت حكومة إقليم كردستان سريعة في تطوير حقول النفط في شمال العراق مقارنة ببقية أجزاء العراق. ويحجم الإقليم عن تسليم الإيرادات التي يجنيها للحكومة المركزية.

وساعدت شركات أجنبية بينها دياناو إنترناشونال النرويجية وإداكس بتروليوم الكندية في تعزيز إنتاج النفط إلى مائة ألف برميل يوميا.

وعوضا عن أن تضخ كردستان نفطها عبر خط الأنابيب الذي تشرف عليه بغداد لنقل الخام إلى ميناء جيهان التركي، تبيعه في السوق المحلية بسبب الخلاف مع بغداد.

ورجح البارزاني نمو إجمالي إنتاج الإقليم من النفط إلى أكثر من مليون برميل يوميا بنهاية 2011.

من جانبها تسعى بغداد لتوقيع سلسلة عقود تطوير لحقولها النفطية مع شركات عالمية، وفي حال إبرام اتفاقات ينتظر أن يزيد العراق إجمالي إنتاجه من النفط في السنوات القادمة إلى نحو ثلاثة أمثاله إلى سبعة ملايين برميل يوميا، ليحتل المرتبة الثالثة بين أكبر منتجي النفط في العالم بعد السعودية وروسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة