أعضاء أوبك يعتزمون خفض إنتاجهم مليون برميل   
الخميس 1427/9/27 هـ - الموافق 19/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:02 (مكة المكرمة)، 11:02 (غرينتش)

علي الجراح: بعض أعضاء أوبك يريدون خفضا أكثر من مليون برميل (الفرنسية-أرشيف)
يجتمع أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اليوم لبحث خفض إنتاج المنظمة من أجل وقف تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وعبّر وزير النفط الجزائري شكيب خليل عن رغبة أوبك في أن يتمتع خفض الإنتاج الذي سيتم الاتفاق عليه خلال اجتماع المنظمة الاستثنائي في العاصمة القطرية الدوحة اليوم بالمصداقية وستعمل المنظمة على التأكد من تطبيقه.

وتوقع خليل أن يكون خفض الإنتاج بمقدار مليون برميل يوميا كافيا حال تنفيذه لوقف انخفاض أسعار النفط.

وقالت ليبيا والجزائر وقطر أمس أن أوبك ستخفض إنتاجها خلال الاجتماع بمعدل مليون برميل يوميا لمواجهة انخفاض أسعار النفط.

وأشار خليل إلى مقدار الخفض بقوله إن المسألة سويت بخفض مليون برميل يوميا. ونفى خليل علمه بمعلومات عن تخفيض أكبر من مليون برميل يوميا.

"
العطية:
أوبك ستخفض مليون برميل يوميا من مستوى الإنتاج الحقيقي
"
وقال وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية إن أوبك ستخفض إنتاجها بمعدل مليون برميل يوميا من مستوى الإنتاج الحقيقي.

وعبر عن اعتقاده بأن الإنتاج سيكون بحدود 27.5 مليون برميل أو ما يقل بمقدار 500 ألف برميل يوميا عن السقف الرسمي لأوبك المحدود بحجم 28 مليون برميل يوميا. وأشار إلى أن أعضاء المنظمة يريدون بعث رسالة حقيقية إلى السوق.

واعتبر رئيس شركة النفط الليبية شكري غانم أن التخفيض بمعدل مليون برميل يوميا كافيا لإعادة التوازن إلى الأسواق.

وقال إن ليبيا مستعدة لخفض إنتاجها بموجب قرارات المنظمة أو أي تخفيض بمعدل 50 إلى 70 ألف برميل يوميا.

وذكرت مصادر في أوبك أن المنظمة قد تعرض الخفض باعتباره طوعيا أو مؤقتا وتعلن قائمة بمقدار تخفيضات بعض الدول تجنبا للخلاف بشأن مسألة الحصص في اجتماع الدوحة.

وقال مندوبون إن إيران وفنزويلا تكافحان للوصل بمستوى الإنتاج إلى الحصة المقررة لكل منهما ولا تريدان خفضا يستند إلى الإنتاج الفعلي قد يحملها على خفض إنتاجها بدرجة أكبر. بينما يقول أغلب أعضاء أوبك إن الخفض يجب أن يكون في الإنتاج الفعلي ليكون مؤثرا.

مواقف متشددة
وذكر وزير النفط الكويتي الشيخ علي الجراح الصباح أن بعض الأعضاء المتشددين بالمنظمة يريدون خفضا أكثر من مليون برميل يوميا.

"
باركيندو:
المنظمة تريد سعرا عادلا للمنتجين وللمستهلكين
"
وقال القائم بأعمال أمين عام أوبك محمد سنوسي باركيندو أن المنظمة تريد سعرا عادلا للمنتجين لمواجهة ارتفاع التكاليف وسعرا عادلا للمستهلكين لضمان استمرار تفضيلهم للنفط على مصادر الطاقة الأخرى، مضيفا أن هناك تفاهما تاما بين الأعضاء بشأن الخفض.

ورأى خبير نفطي من الخليج أن أوبك تريد أن تعكس الواقع عن طريق خفض الإنتاج الفعلي ولكن لتجنب إغضاب إيران وفنزويلا قد تعلن المنظمة اتفاقا على خفض الإنتاج مليون برميل دون خوض بالتفاصيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة