اليابان تخصص 50 مليون دولار إضافية للمعونات الغذائية   
الجمعة 2/7/1429 هـ - الموافق 4/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:58 (مكة المكرمة)، 17:58 (غرينتش)
الفاو ذكرت أن مخزون الحبوب بلغ أقل معدل له منذ 30 عاما (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت اليابان عزمها التبرع بمبلغ إضافي قدره 50 مليون دولار لتقديم مساعدات طارئة لتخفيف الأزمة الغذائية في الدول النامية. وترفع اليابان بذلك حجم مساعدتها للدول الفقيرة لمواجهة أزمة ارتفاع أسعار الغذاء إلى 250 مليون دولار.
 
وذكرت وزارة الخارجية اليابانية أن هذه المساعدة الطارئة تأتي لأن الوضع ما زال خطيرا في الدول النامية، مشيرة إلى أنها ستوزع بحلول أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.
 
ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي تستعد فيه اليابان لاستضافة قمة مجموعة الدول الثماني الكبرى الاثنين المقبل بجدول أعمال ستهيمن عليه أسعار المواد الغذائية والوقود بالإضافة إلى التغيرات المناخية.
 
وستنشئ بلدان مجموعة الثماني مجموعة عمل لمعالجة الأزمة الغذائية العالمية خلال القمة، كما أكدت الاثنين صحيفة يوميوري شيمبون اليابانية نقلا عن مصادر حكومية.
 
وأضافت الصحيفة أن مجموعة العمل هذه ستبحث إمكانية رفع بعض القيود عن الصادرات التي تمنع البلدان المحتاجة من الاستفادة من الفائض الغذائي لدى البلدان الغنية.
 
"
"
وهذه القيود تمنع على سبيل المثال اليابان من إعادة تصدير مخزونات ضخمة من الأرز (نحو 2.3 مليون طن) التي تضطر لاستيراده من الخارج عملا بمطالب منظمة الغذاء العالمي.
 
وأشارت الصحيفة اليابانية إلى أن مجموعة العمل ستبحث أيضا مسألة المساعدة الغذائية العاجلة إلى المعوزين واللاجئين وطريقة زيادة إنتاج التصنيع الزراعي.
 
وكان كل من الأمم المتحدة والبنك الدولي قد طالبا قمة الثماني باتخاذ إجراءات لمواجهة تفشي الفقر والأزمة الغذائية في العالم.



 
في هذه الأثناء قال المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) إن عدد الجوعى في العالم ارتفع بخمسين مليون شخص عام 2007 نتيجة ارتفاع أسعار الغذاء.
 
وأضاف أن مخزون الحبوب بلغ أقل معدل له منذ 30 عاما ليصل نحو 400 مليون طن. وتحتاج الفاو إلى نحو 24 مليار دولار سنوياً كاستثمارات زراعية لمواجهة ارتفاع الأسعار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة