مصر تتراجع عن طرح أسهم ميدور بسبب تراجع البورصة   
الجمعة 1427/6/17 هـ - الموافق 14/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:32 (مكة المكرمة)، 11:32 (غرينتش)
البورصة المصرية تعرضت لتراجع حاد متأثرة بسبب الوضع بالشرق الأوسط (الفرنسية-أرشيف) 
تراجعت مصر عن طرح عام أولي للأسهم لخصخصة شركة الشرق الأوسط لتكرير البترول (ميدور) بسبب الانخفاضات في أسعار الأسهم بالبورصة المصرية في الأشهر القليلة الماضية.
 
وقال مسؤولون بوزارة الاستثمار المصرية الخميس إن الحكومة ستبحث الآن عن مستثمر رئيس لشراء حصة تبلغ حوالي 30 % في المصفاة التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 100 ألف برميل يوميا وتقع على مشارف مدينة الإسكندرية شمالي البلاد.
 
وأشار مسؤول بالوزارة إلى أن الخطة الأصلية كانت بيع حوالي 20% من خلال سوق الأسهم ثم 51% إلى مستثمر رئيس.
وأضاف أن الوزارة قد تطرح في وقت لاحق أسهما في إصدار عام أولي عندما تنتعش سوق الأسهم.
 
ويقدم بنكا "ميريل لينش" و"مورغان ستانلي" المشورة بشأن بيع ميدور وهي واحدة من كبرى المصافي النفطية في الشرق الأوسط.
 
وكانت ميدور بادئ الأمر مشروعا مشتركا بين شركاء مصريين وإسرائيليين، وانسحبت إسرائيل من المشروع في يونيو/ حزيران 2001.
 
وتملك الهيئة المصرية العامة للبترول حصة قدرها 40% في حين يملك فرعاها الهندسيان بتروجيت وإنبي 10% لكل منهما. وقال مسؤول في ميدور إن وزارة البترول التي تسيطر حاليا على كل من الهيئة العامة للبترول وميدور ستحتفظ بحوالي 20% من المصفاة.
 
وقد تعرضت البورصة المصرية خلال اليومين الأخيرين للتعاملات لتراجع حاد متأثرة بعمليات بيع مكثفة نفذها مستثمرون لجني أرباح إضافة إلى التطورات الأخيرة في المنطقة وتوتر الأوضاع بين لبنان وإسرائيل وهو ما أصاب بعض المستثمرين بالقلق.
 
وأشار التقرير الأسبوعي لهيئة سوق المال إلى أن مؤشرات البورصة تراجعت على نحو كبير، إذ فقد المؤشر العام للبورصة 90.94 نقطة. كما خسر مؤشر أسهم شركات الاكتتاب العام 171.79 نقطة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة