فنزويلا تعتزم شطب ثلاثة أصفار من عملتها البوليفار   
السبت 1428/1/30 هـ - الموافق 17/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)

شافير تعرض لانتقادات بسبب ارتفاع التضخم في فنزويلا العام الماضي (الفرنسية)
أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز اعتزامه شطب ثلاثة أصفار من عملة البلاد "البوليفار" لكي يحسن نظرة الفنزويليين لعملتهم وسعيا للحد من التضخم الذي أصبح أعلى معدل بين دول أميركا اللاتينية.

ولكن المدير السابق للبنك المركزي دومينغو مازا زافالا توقع أن يكون للإجراء أثر عكسي، لكونه سيعطي الناس انطباعا بأن لديهم قوة شرائية أكبر، وقد تقرب المتاجر حساباتها بحيث يدفع المستهلك قيمة أكبر قليلا.

ويجري تداول العملة المحلية الآن بسعر يفوق 4000 آلاف بوليفار لكل دولار أميركي في السوق الموازية، وهذا يعادل مثلي سعره الرسمي الثابت والبالغ 2150 بوليفارا للدولار.

وقال شافيز إنه يريد تغيير العملة لتصبح مثلا كل ورقة فئة ألف بوليفار تعادل بوليفارا واحدا بالعملة الجديدة.

وتوقع أن يعمل التغيير على زيادة كفاءة نظم الدفع وتعزيز الثقة بالعملة مع ترك أثر نفسي إيجابي بين الناس.

وعبر شافيز عن أمله في طرح العملة الجديدة عام 2008 في الرابع من فبراير/شباط ذكرى انقلابه الفاشل عام 1992 والذي أكسبه شهرة كبيرة.

وتعرض الرئيس الفنزويلي لمعارضة وانتقادات في وسائل الإعلام جراء معدل التضخم الذي بلغ 17% عام 2006، وبذل جهوده للإبقاء على أسعار المواد الغذائية منخفضة، رغم أساليب السيطرة التي نجمت عنها اضطرابات في الإمدادات، الأمر الذي أدى في بعض الأحيان لاختفاء مواد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة