مجلس الشيوخ الأميركي يقر ميزانية 2009   
الجمعة 1429/3/8 هـ - الموافق 14/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:42 (مكة المكرمة)، 15:42 (غرينتش)

مجلس الشيوخ الأميركي يقر خطة ميزانية مختلفة عن التي أقرها مجلس النواب     (رويترز-أرشيف)


وافق مجلس الشيوخ الأميركي على خطة غير ملزمة لميزانية الدولة للسنة المالية القادمة التي تبدأ أول أكتوبر/ تشرين الأول المقبل وقيمتها ثلاثة تريليونات دولار.
 
وصوت 51 صوتا من المجلس بالموافقة مقابل 44 صوتا، بينما وافق أمس الخميس مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديمقراطيون على نسخة مشابهة للميزانية بأغلبية 212 صوتا مقابل 207 أصوات، دون أن يؤيدها أي من الجمهوريين.
 
وتتضمن الميزانية إجراءات لإلغاء العجز المزمن بحلول 2012 وزيادة الإنفاق على البرامج المحلية مثل المدارس والطرق بشكل أكبر مما طلبه الرئيس جورج بوش.
     
وخلاف الخطة التي أقرها مجلس النواب تخصص خطة مجلس الشيوخ 35 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد إذا تبين أن خطة التحفيز التي بدأ تنفيذها في الآونة الأخيرة بقيمة 152 مليارا غير كافية.
   
وتركزت مناقشات مجلس النواب على اتهامات الجمهوريين بأن مشروع الميزانية سيؤدي إلى زيادات قياسية بالضرائب، ورد الديمقراطيون بأنه سيحافظ على تخفيضات الضرائب على الطبقة المتوسطة المطبقة حاليا والتي يحل أجلها نهاية 2010.
   
وسيعمل مجلسا النواب والشيوخ على تسوية الخلافات بين مشروعي الميزانية والذي يزعم كل منهما أنه سيقضي بحلول 2012 على عجز يقدر أنه سيبلغ هذا العام نحو 400 مليار دولار.
   
وقال رئيس لجنة الميزانية بمجلس الشيوخ الديمقراطي كنيت كونراد إن الأولوية هي تعزيز الاقتصاد وتوفير فرص عمل، مشيرا إلى استثمارات بقطاعات الطاقة والتعليم والرعاية الصحية وبناء الطرق وبرامج محلية أخرى.
   
وقال السيناتور بول رايان -وهو جمهوري بارز بلجنة الميزانية- إن ميزانية الديمقراطيين زادت الضرائب بمقدار 683 مليار دولار على الجميع وليس فقط على الأغنياء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة