المالكي: حقول النفط للشركات الوطنية   
السبت 1431/3/7 هـ - الموافق 20/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:56 (مكة المكرمة)، 19:56 (غرينتش)
يملك العراق ثالث احتياطي نفطي في العالم يبلغ 115 مليار برميل (الفرنسية)

أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن حكومته ليست لديها خطط أخرى لاستخدام شركات أجنبية في تطوير حقولها النفطية غير تلك التي اختيرت في مناقصات العام الماضي.
 
وقال المالكي في مدينة البصرة الجنوبية السبت إنه أبلغ وزير النفط خلال اجتماع لمجلس الوزراء أنه "لن نوقع أي عقود أخرى مع شركات النفط الأجنبية، وأنه سيتم الاعتماد على شركاتنا الوطنية في تطوير حقول نفطنا".
 
وأكد المالكي في تصريحاته -التي تأتي قبل الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في السابع من الشهر القادم- أن العراق يجب أن يبدأ التفكير في تطوير شركاته النفطية الوطنية, وحذر من البقاء أسرى في أيدي شركات النفط الأجنبية.
 
وكان وزير النفط حسين الشهرستاني قد قال في ديسمبر/كانون الأول إنه لا نية لإقامة مناقصة ثالثة لعقود تطوير حقول النفط.
 
ويقول محللون إن الشركات الأجنبية ربما تكون قد قبلت الشروط المتشددة التي عرضت في عقود تطوير حقول النفط في جولتي مناقصات العام الماضي لأسباب منها الفوز بموطئ قدم مبدئي في العراق أملا في الوصول إلى احتياطيات أخرى غير مستغلة في وقت لاحق.
 
وكانت بغداد أبرمت صفقات مع شركات نفط دولية قد تزيد طاقتها الإنتاجية إلى 12 مليون برميل يوميا خلال سبعة أعوام من نحو 2.2 مليون برميل في الوقت الحالي لينافس بذلك المملكة العربية السعودية أكبر منتج للخام في العالم.
 
ويملك العراق ثالث أكبر احتياطيات نفطية في العالم. وتبلغ احتياطياته المؤكدة 115 مليار برميل, ولكن الحجم الحقيقي لثروة العراق من الذهب الأسود ربما تكون أكبر بكثير, ويحتل المركز الحادي عشر بين أكبر منتجي النفط في العالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة