اتفاقيات كهرباء بين سوريا وإيران   
الأحد 1433/3/26 هـ - الموافق 19/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:06 (مكة المكرمة)، 10:06 (غرينتش)
مفاوضات تنطلق بعد أيام لإنشاء شبكة كهرباء بين إيران والعراق وسوريا ولبنان
(الأوروبية-أرشيف)

وقعت إيران ودمشق أمس عشر اتفاقيات في قطاع الطاقة، حيث وقع وزيرا الكهرباء والطاقة الإيراني مجيد نامجو والسوري عماد خميس في طهران عقدا لإنشاء محطة توليد الكهرباء بطاقة 450 ميغاواط، ويتوقع أن يتم التخطيط لها وإنشاؤها وتشغيلها في غضون 28 شهرا.

ومن المقرر أن تشيد شركة مبنا الإيرانية مصفاة للغاز قرب محطة السويدية قصد تزويدها بالطاقة الضرورية لتشغيلها، وستقدم الشركة الإيرانية أيضا خدمات فنية وهندسية لسوريا لمدة عشرة أعوام، واتفقت دمشق وطهران على إدخال تغييرات على محطة كهرباء إيطالية في سوريا، وإنشاء محطة توليد كهرباء انطلاقا من طاقة الرياح.

كما شملت الاتفاقات التعاون في مجال الاستثمار تخص شبكات الكهرباء، وطلبت وزارة الطاقة الإيرانية من نظيرتها السورية مساعدة الشركات الإيرانية على إزالة العقبات التي تعترض تنفيذ مشروعاتها بسوريا.

وناقش الوزيران أمس أرضية إنشاء أكبر شبكة كهرباء في العالم الإسلامي تربط بين إيران والعراق وسوريا ولبنان، ويتوقع أن تنطلق المفاوضات حولها الأسبوع المقبل، وستوفر الشبكة إمكانية تبادل 1600 ميغاواط يوميا بين الدول الأربع، ألف منها للعراق و500 ميغاواط لسوريا و100 ميغاواط للبنان.

تجار إيرانيون بسلطنة عُمان يجدون صعوبات في نيل تمويل من البنوك العُمانية بسبب العقوبات الدولية رغم عدم صدور تعليمات رسمية تقيد إقراض هؤلاء التجار

تجار إيران
وفي سياق متصل بآثار العقوبات الدولية على طهران، قال تجار إيرانيون بسلطنة عُمان إنهم يجدون صعوبات في نيل تمويل من البنوك العمانية بسبب العقوبات، وأضافوا أنهم يحصلون على قروض من رجال أعمال عمانيين متعاطفين معهم قصد تسديد مدفوعات شحنات غذائية إلى إيران.

وأضاف مير سجاد وهو تاجر إيراني بمسقط أنه صار من الصعب إرسال شحنات إلى بلاده دون تمويل بنكي، حيث إن التجار الإيرانيين العاملين بعُمان أو بإيران لا تتوفر لديهم سيولة كافية لتأمين تلك الشحنات.

وصرح مسؤول بالبنك المركزي العُماني أنه لا توجد تعليمات رسمية بحظر التمويل البنكي على التجار الإيرانيين، فيما قال مسؤولان في بنكين تجاريين عمانيين إن بعض البنوك المحلية صارت تمتنع عن تمويل المستوردين الإيرانيين مخافة عجزهم عن سداد ما اقترضوه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة