الخام الأميركي ينخفض نحو أربعة دولارات إلى 90.70 دولارا   
الخميس 1428/11/19 هـ - الموافق 29/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:05 (مكة المكرمة)، 22:05 (غرينتش)

الانخفاض جاء رد فعل على بيانات حكومية تظهر تراجع الإمدادات دون المتوقع (الفرنسية)
أغلقت العقود الآجلة لأسعار النفط الخام الأميركي مساء الأربعاء منخفضة نحو أربعة دولارات، في رد فعل على بيانات حكومية تظهر تراجع إمدادات الخام دون المتوقع في الأسبوع الماضي.

كما تراجعت عقود المشتقات مع هبوط مخزونات نواتج التقطير أقل من المتوقع وتسجيل معروض البنزين زيادة فاقت تقديرات المحللين.

فقد انخفض سعر الخام تسليم يناير/ كانون الثاني في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 3.72 دولارات ليختم المعاملات عند 90.70 دولارا للبرميل.

وفي لندن تراجع مزيج برنت 2.25 دولار إلى 90.27 دولارا للبرميل.

وذكرت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن مخزونات النفط التجارية هبطت بمقدار 400 ألف برميل الأسبوع الماضي، وهو ما يقل عن توقعات المحللين التي كانت تشير إلى هبوط قدره 900 ألف برميل.

وأظهر تقرير الإدارة أيضا زيادة قدرها 600 ألف برميل في مخزونات النفط في ولاية أوكلاهوما وهي مركز تخزين رئيسي للخام بالولايات المتحدة ونقطة التسليم للعقود الآجلة للخام الأميركي.

ورأى محللون أن التقرير ربما أدى لانحسار بعض المخاوف بشان إمدادات المستهلكين قبل الشتاء التي كانت قد ساعدت أسعار النفط على تسجيل مستوى قياسي مرتفع اقترب من الـ100 دولار للبرميل الأسبوع الماضي.

من جهة أخرى قال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني إن أي زيادة إنتاجية ستقررها منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في اجتماعها الأربعاء المقبل بأبوظبي ستأتي من السعودية لأن بقية أعضاء المنظمة يضخون النفط بأقصى طاقتهم.

وأشار إلى أن السعودية يمكنها زيادة الإنتاج بكمية محدودة 500 ألف برميل يوميا.

وتتعرض أوبك لضغوط من الدول المستهلكة لزيادة الإنتاج لدفع أسعار الخام للانخفاض من مستويات قريبة من أعلى مستوى لها على الإطلاق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة