خطة اقتصادية خليجية للأردن والمغرب   
الاثنين 15/10/1432 هـ - الموافق 12/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:04 (مكة المكرمة)، 22:04 (غرينتش)

وزير خارجية الأردن (يمين) خلال اجتماعه أمس الأحد مع نظرائه الخليجيين (الفرنسية)


ناقش وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي الأحد خطة تنمية اقتصادية مدتها خمس سنوات لفائدة الأردن والمغرب، لم تكشف تفاصيلها، وذلك في سياق بدء المفاوضات التي تجري بين دول المجلس والمملكتين للانضمام إلى مجلس التعاون، وعقد الوزراء الخليجيون اجتماعا اليوم الأحد مع وزيريْ خارجية عمان والرباط لبحث موضوع الانضمام إلى المجلس.

 

وقال وزير الخارجية الأردني ناصر جودة إن الاجتماع مع وزراء الخارجية الخليجيين بحث خطة تمتد خمس سنوات لدعم الأردن، وأوضح الأمين العام لمجلس التعاون عبد اللطيف الزياني -في تصريحات صحفية عقب الاجتماع- أن الخطة تشمل المغرب أيضا.

 

وأشار الزياني إلى أن توصية بحجم المساعدات التي ستتضمنها الخطة الاقتصادية ستقترح ويتم البت فيها خلال القمة المقبلة لقادة دول مجلس التعاون الخليجي في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

 

وأضاف جودة أن مجموعة عمل تم إنشاؤها لبحث إجراءات انضمام الأردن إلى مجلس التعاون، غير أنه لا يوجد جدول زمني لتحقيق هذا الانضمام، مشيرا إلى أن المشاورات ستتواصل بين بلاده ودول المجلس.

 

بينما قال وزير خارجية المغرب الطيب الفاسي الفهري إن بلاده مهتمة ببناء علاقات جيدة وتعاون قوي مع مجلس التعاون، مضيفا أن بعد المسافة بين بلاده ودول الخليج ليس عائقا لبناء علاقات قوية.

 

وكان قادة مجلس التعاون قد وجهوا في مايو/أيار الماضي الدعوة إلى الأردن والمغرب للانضمام إلى مجلس التعاون الخليجي الذي يضم ست دول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة