فنزويلا تمتثل لقرار أوبك زيادة إنتاجها   
الأحد 1425/4/24 هـ - الموافق 13/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رافاييل راميريز
أكد وزير الطاقة الفنزويلي رافاييل راميريز أمس أن فنزويلا ستمتثل لقرار منظمة أوبك زيادة إنتاجها النفطي, لكنه اعتبر أن هذا التدبير لن يكفي لخفض أسعار النفط.

وجدد راميريز قوله إن رفعا جديدا للإنتاج لن يؤدي إلى خفض الأسعار التي تتأثر بعوامل خارجية كالمخاوف الناجمة عن الوضع في العراق والقدرات الأميركية غير الكافية للتكرير والمضاربة.

من جهة أخرى كشف الوزير الفنزويلي أن بلاده ستشجع على إنشاء شركة متعددة الجنسيات للنقل والتوزيع باسم "بتروكاريب", لتزويد بلدان المنطقة بالنفط بأسعار تفضيلية. وقال إن الهدف هو القضاء على الوسطاء الذين يحققون أرباحا طائلة بفضل المضاربة.

وتعترض فنزويلا بقوة على جدوى هذا القرار، معتبرة أن السوق العالمية حصلت على ما يكفي من النفط وأن ارتفاع الأسعار ناجم عن أسباب أخرى. وفنزويلا هي أحد الأعضاء المؤسسين لمنظمة الدول المنتجة للنفط والمنتج الخامس للنفط في العالم.

وقررت أوبك في الثالث من الشهر الحالي رفع إنتاجها مليوني برميل يوميا. وسترفع هذه الزيادة التي يبدأ تطبيقها في الأول من يوليو/تموز إنتاج أوبك إلى 25.5 برميل يوميا الذي سيضاف إليه 500 ألف برميل يوميا في الأول من أغسطس/آب.

وسيرتفع الإنتاج الفنزويلي تبعا لذلك إلى 2.934 مليون برميل يوميا مطلع الشهر القادم وإلى 2.992 مليون في الشهر التالي له. وكانت حصتها 2.704 مليون برميل يوميا منها 1.4 مليون تباع إلى الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة