التضخم في عُمان يسجل مستوى قياسيا لارتفاع الغذاء   
الاثنين 1429/8/10 هـ - الموافق 11/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 9:27 (مكة المكرمة)، 6:27 (غرينتش)

زيادة تكاليف الغذاء وتراجع أسعار الإيجارات في عمان (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت وزارة الاقتصاد العمانية ارتفاع التضخم في الدولة الخليجية إلى مستوى قياسي اقترب من 14% في يونيو/ حزيران الماضي، جراء ارتفاع أسعار الغذاء وارتباط العملة بالدولار الضعيف، ما رفع التكاليف المعيشية في البلاد للشهر الـ14 على التوالي.

وأكدت الوزارة في تقرير شهري نشرته في موقعها على الإنترنت زيادة تكاليف الغذاء والمشروبات والتبغ التي تشكل نحو ثلث مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 23.7%.

وأظهرت البيانات ارتفاع التضخم الذي سجل 13.73% في يونيو/ حزيران الماضي، وهو في صعود منذ مايو/ أيار العام الماضي، بينما زاد مؤشر المستهلكين إلى 125.1 نقطة في 30 يونيو/ حزيران الماضي مقابل 110 نقاط قبل عام.

وتوقعت مونيكا مالك الاقتصادية في البنك الاستثماري المجموعة المالية هيرميس ارتفاع التضخم في دول الخليج في شهر رمضان، وقد يبلغ ذروته قريبا.

وأشارت الوزارة إلى تراجع أسعار الإيجارات التي تشكل أكثر من 15% من المؤشر العماني إلى 14% في يونيو/ حزيران الماضي من 16.6% في مايو/ أيار الماضي.

ويشهد التضخم ارتفاعا في دول الخليج التي تضم أكبر منطقة منتجة للنفط في العالم، حيث نما الاقتصاد جراء إيرادات أسعار النفط المرتفعة إلا أنه يواجه ارتفاع تكاليف الواردات.

ويشكل ضعف العملة الأميركية مشكلة في العالم لأنه يزيد من أسعار السلع الأولية، بينما يمثل ارتفاع النفط إلى مستويات قياسية تجاوزت الشهر الماضي 147 دولارا للبرميل مشكلة أخرى لبلدان العالم، ورغم تراجعه إلى نحو 116 دولارا ما زال نحو ضعف سعره في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وتوقع نائب رئيس البنك المركزي العماني الشهر الماضي أن يكون التضخم بلغ أعلى مستوياته عند 13.2% مشيرا إلى احتمال استقراره بعد تراجع أزمة أسعار الغذاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة