بريطانيا تدرس إقامة مكتب لإعادة إعمار العراق   
الأربعاء 1424/7/15 هـ - الموافق 10/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دمار لحق بقاعة محاضرات جامعة التكنولوجيا في بغداد جراء الحرب الأميركية على العراق (أرشيف)
ذكر مسؤول تجاري بريطاني أن بريطانيا تدرس إقامة مكتب دائم لإعادة الإعمار الاقتصادي في بغداد يضم ممثلين عن الحكومة وقطاع الأعمال.

وأفاد متحدث باسم شركاء التجارة البريطانيين -وهو وحدة مشتركة بين وزارة التجارة والصناعة ووزارة الخارجية- أمس بأن هذا المكتب سيديره موظفون مدنيون وشركات من القطاع الخاص وسيكون بمثابة بوابة للشركات البريطانية العامة في مجال إعادة الإعمار. وقال إن المكتب سيعمل بالتعاون مع سلطة الاحتلال الأميركي في العراق.

وأوضح المتحدث أن مسؤولا من وحدة شركاء التجارة وآخر من شركة "إيه إم إيه سي" الهندسية يزوران بغداد حاليا لتحديد إمكانية إنشاء المكتب وكيفية عمله.

وأدت المشاكل الأمنية حتى الآن إلى إعاقة إقامة مثل هذا المكتب الذي يطالب به زعماء قطاع الأعمال منذ انتهاء الحرب على العراق.

وفي حالة إنشاء هذا المكتب فعليا فسيساهم في تبديد مخاوف الشركات البريطانية التي تشكو من أن الحكومة لا تساعدها في الفوز بعقود بملايين الدولارات من المقرر منحها لإعادة بناء العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة