العمال يهددون بقطع التيار الكهربائي في كوريا الجنوبية   
الاثنين 1422/12/19 هـ - الموافق 4/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطيان يحرسان محطة سكك حديد يونغ سان في سول، ضمن إجراءات التصدي لإضرابات العمال
هدد عمال قطاع الطاقة المضربون في كوريا الجنوبية بقطع التيار الكهربائي بعد أن أقدمت مؤسسة الكهرباء الحكومية التي يعملون لديها على فصل بعض العمال المضربين عن العمل والإعلان عن نيتها مقاضاة نقابات العمال.

وكشف مسؤول بالمؤسسة عن أن 47 موظفا مضربا عن العمل تسلموا إخطارات بإنهاء خدماتهم على خلفية إضرابهم لمدة أسبوع. وتتزامن هذه التسريحات مع بدء المدعي العام الكوري الإعداد لاعتقال قيادات النقابات العمالية المشاركة في الإضراب الذي طال قطاعات عديدة.

وقالت نقابة العاملين في مؤسسة الطاقة الكهربائية الحكومية "إنه إذا لم تلب مطالبنا فإننا سنقطع التيار الكهربائي، وإن المسؤولية ستقع حينذاك على عاتق الحكومة والشركات والادعاء العام". وقد بدأت شركات الطاقة بالفعل في توظيف عمال لإحلالهم محل نحو خمسة آلاف موظف بدؤوا إضرابا عن العمل منذ الاثنين الماضي في خمس محطات لتوليد الطاقة. وقد جاء الإضراب احتجاجا على خطط خصخصة حكومية.

وقال المسؤول إن محطات لتوليد الطاقة التابعة للمؤسسة -التي تحتكر قطاع الطاقة في كوريا الجنوبية- تعتزم الطلب من المحكمة الحجز على ممتلكات قيادات النقابات العمالية لتعويضها عن الخسائر التي منيت بها من جراء الإضراب. وقد شمل الإضراب في بدايته عدة قطاعات تابعة للدولة بما فيها قطاع الطاقة لكن موظفي القطاع الأخير هم الفئة الوحيدة التي لا تزال متمسكة بالإضراب بعد أن انسحب موظفو القطاعات الأخرى التي شملت قطاع السكك الحديدية وغيرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة