فورد تستغني عن 30 ألف موظف بخطة لإعادة الهيكلة   
الثلاثاء 1426/12/25 هـ - الموافق 24/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:44 (مكة المكرمة)، 17:44 (غرينتش)

واحد من 14 مصنعا لفورد سيتم إغلاقه كليا أو جزئيا خلال عامين (رويترز)
أعلنت فورد ثاني أكبر مجموعة لصناعة السيارات في الولايات المتحدة اعتزامها إلغاء 30 ألف وظيفة في أميركا الشمالية وخفض 25% من قدراتها الإنتاجية في سبيل التكيف مع حجم الطلب الذي يراوح مكانه.

وجاءت الأرقام متوافقة مع توقعات في أعقاب تسريبات صحفية خلال الشهرين الماضيين، إلا أن إعلان إعادة الهيكلة قوبل بالترحيب من قبل وول ستريت، إذ ارتفع سعر سهم المجموعة بنسبة 6.46% مسجلا 41 دولارا أمس.

وقالت المجموعة في بيان إن عدد الوظائف في المصانع سينخفض بين 25% و30% خلال السنوات 2006 إلى 2012 دون احتساب تخفيض عدد الموظفين برواتب مقابل العمال العاملين بالساعة وبين صفوف الكوادر القيادية.

ويضاف إلى حركة التسريح للموظفين 4000 وظيفة ألغتها فورد الصيف الماضي حيث يتوقف هؤلاء الموظفون عن العمل في الربع الأول من العام الحالي.

وتعتزم المجموعة خفض قدرات المصانع الإنتاجية بنسبة 26% من الآن وحتى العام 2008 بحيث يطبق القسم الأكبر من إغلاق 14 مصنعا كليا أو جزئيا منها اثنان في كندا خلال العامين المقبلين.

وتواجه فورد التي تم تأسيسها قبل ما يزيد عن 100 عام في ضواحي ديترويت شمال الولايات المتحدة أزمة مالية خانقة.

وبرر مدير المجموعة بيل فورد هذه التخفيضات في العمالة والإنتاج بقوله إن السوق في أميركا الشمالية أصبحت مكتظة ومجزأة على غرار مناطق كبرى في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة