اليمن يدشن المرحلة الأولى من مشروع تسييل وتصدير الغاز   
الأحد 22/8/1426 هـ - الموافق 25/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:45 (مكة المكرمة)، 10:45 (غرينتش)
بدأ اليمن العمل رسميا أمس السبت في تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع تسييل وتصدير الغاز الطبيعي المكتشف بكميات كبيرة في محافظة شبوة شرق البلاد، بكلفة تبلغ نحو 3.7 مليارات دولار.
 
وقال مسؤولون بوزارة النفط اليمنية إنه من المتوقع أن تبلغ عائدات المشروع  17 مليار دولار على مدى 20 عاما فضلا عن توفير المشروع لما يزيد عن عشرة آلاف فرصة عمل.
 
ويشتمل المشروع الذي تأخر تنفيذه نحو عشر سنوات على مد خط أنبوب رئيسي بطول 380 كلم يمتد من حقول صافر بمحافظة مأرب مرورا بالحقول الإنتاجية للغاز بمحافظة شبوة وصولا إلى منطقة بلحاف، حيث سيتم إنشاء محطة وميناء ومصنع لتسييل الغاز الطبيعي بطاقة إنتاجية تصل إلى 6.7 ملايين طن سنويا.
 
ويتولى تنفيذ المشروع تجمع تقوده شركة توتال الفرنسية بنسبة 42.5%. والمستثمرون الآخرون هم شركة الغاز اليمنية الحكومية بنسبة 23.5% وشركتان من كوريا الجنوبية بنسبة إجمالية 16% وشركة هنت الأميركية بنسبة 18%.
 
ومن المقرر الانتهاء من كافة الأعمال الإنشائية في المشروع والبدء في تشغيله، وتصدير أول شحنة من الغاز اليمني المسال بحلول نهاية عام 2008.
 
يُشار إلى أن احتياطي الغاز المكتشف في مأرب يقدر بنحو 17 تريليون قدم مكعبة، فيما يُقدر الاحتياطي لاحتياجات الاستخدام المحلي لتوليد الكهرباء والاستخدامات الأخرى بأكثر من خمسة تريليونات قدم على مدى 20 عاما بحسب إحصائيات رسمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة