سوق الذهب المصري الأفضل أداء في المنطقة   
السبت 1429/2/23 هـ - الموافق 1/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:39 (مكة المكرمة)، 20:39 (غرينتش)

طلب الذهب في مصر ارتفع خلال الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 8.8% (رويترز-أرشيف)

رجح مجلس الذهب العالمي مواصلة نمو الطلب على المعدن النفيس بقوة في مصر خلال السنوات الخمس المقبلة وسط نمو اقتصاد البلاد -التي هي أكثر الدول العربية سكانا- وتطور قطاع السياحة.

وقال مدير شؤون الشرق الأوسط وتركيا وباكستان في مجلس الذهب العالمي معاذ بركات إن أداء السوق المصري جيد.

وقال بركات إن كبار صانعي المجوهرات في المنطقة يزيدون طاقاتهم الإنتاجية ومنهم دماس الإماراتية، في حين رفعت حملات الترويج الطلب بدرجة كبيرة في البلاد.

وقد رجح وزير الاستثمار المصري الاثنين الماضي محمود محيي الدين تحقيق بلاده نموا اقتصاديا بمعدل 7% في السنة المالية 2007/2008 رغم ما تشهد مصر من تزايد في التضخم.

وصنفت المنظمة العالمية للسياحة مصر من بين أسرع البلدان في قطاع السياحة في عام 2007.

ورغم ارتفاع أسعار الذهب فقد زاد الطلب عليه في العام الماضي بـ12.2% إلى 67.3 طنا في المنطقة بينما ارتفع الطلب في مصر خلال الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 8.8% مسجلا 17.4 طنا.

وأشار إلى أنه لدى المقارنة مع بقية الشرق الأوسط وخاصة الخليج فإن مصر كانت الأفضل أداء في الربع الأخير من عام 2007 رغم ما شهدته أسعار الذهب من ارتفاع وتقلب.

ارتفاع الأسعار
وحققت أسعار الذهب مكاسب تجاوزت 30% في العام الماضي في ظل موجة مشتريات للمعدن النفيس باعتباره ملاذا آمنا بسبب اضطرابات سوق الائتمان والمخاوف حول وضع الاقتصاد الأميركي.

"
الذهب حقق مستوى قياسيا في أوروبا الجمعة حيث بلغ 975.90 دولارا للأوقية بعد إقبال على شرائه لضعف الدولار
"
وسجل الذهب في المعاملات الفورية مستوى قياسيا في أوروبا الجمعة حيث بلغ 975.90 دولارا للأوقية بعد إقبال على شرائه لضعف الدولار.

وأما في السعودية أكبر مستهلك للذهب في الشرق الأوسط فقد تراجع الطلب على الذهب في الربع الأخير من العام الماضي وانخفضت الكميات بنسبة 8.1% إلى 22.4 طنا وسار الطلب في الإمارات بخطى مماثلة وهبط بنسبة 8.1% إلى .19.3 طنا في الربع الأخير من 2007.

وواجه الطلب على الذهب ضغوطا في دول منها الهند التي تعد أكبر مستهلك للذهب في العالم، كما علق المستهلكون في إيطاليا أوامر الشراء مؤقتا، وباع المستثمرون الأفراد في اليابان ما يملكونه.

ووصف عبد الملاك وهو تاجر مجوهرات وحلي في القاهرة الوضع بأنه جيد لرؤية مشترين جادين سواء من السياح أو ربات البيوت اللواتي  يشترين الذهب وربما يبعنه لاحقا عند ارتفاع الأسعار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة