اتهام كينيا بتسهيل تصدير الفحم من كيسمايو   
الأحد 1434/9/7 هـ - الموافق 14/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:25 (مكة المكرمة)، 10:25 (غرينتش)
قوات كينية في مطار كيسمايو الدولي (الجزيرة)

اتهم تقرير أممي سري جنودا كينيين بقوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في الصومال بتسهيل التصدير غير القانوني للفحم من مدينة كيسمايو.

ونفى الجيش الكيني ما ورد في أحدث تقرير لمجموعة المراقبة التابعة للأمم المتحدة والذي رفع للجنة العقوبات الخاصة بالصومال وإريتريا بمجلس الأمن الدولي.

وتعتبر كيسمايو مصدرا للدخل الوفير لزعماء العشائر إذ تدر عائدات ضخمة من تصدير الفحم والضرائب على الموانئ والرسوم على الأسلحة والواردات غير المشروعة.

وحظر مجلس الأمن الدولي تصدير الفحم من الصومال في فبراير/شباط 2012 لوقف أحد مصادر الدخل الرئيسية لحركة الشباب التي تقاتل منذ سنوات للسيطرة على الصومال وتطبق تفسيرا متشددا للشريعة الإسلامية في المناطق التي تسيطر عليها القوات الكينية في قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي (أميسوم) المفوضة من قبل مجلس الأمن الدولي وتتلقى تمويلا من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وقال التقرير "من المرجح أن تصدير الفحم سيؤدي إلى تفاقم التوتر والمصالح الخاصة بالموارد بين العشائر مما سيقود إلى توسعة نطاق الظروف المسببة للصراع".

ومن المرجح أن يؤدي التقرير إلى توجيه الصومال انتقادات جديدة لنيروبي.

وقد اتهمت الصومال القوات الكينية بالانحياز لجانب على حساب الآخر في الاشتباكات الأخيرة التي جرت في كيسمايو، وأشارت إلى أنه يجب استبدالها بقوة أكثر حيادا.

وعلى الرغم من أن الفرقة الكينية التابعة لقوة "أميسوم" ومليشيا راس كامبوني سيطرتا على كيسمايو بعد رحيل حركة الشباب فإن مراقبي الأمم المتحدة قالوا إن حركة الشباب تحتفظ بحصة في تجارة الفحم بعد أن فقدت السيطرة على المدينة.

وقدرت مجموعة المراقبة أن حركة الشباب -التي تم طردها من أجزاء كثيرة من الصومال لكنها ما زالت قوة يعتد بها- صدرت ما بين تسعة ملايين و11 مليونا من أكياس الفحم من البلاد عام 2011 درت عليها أكثر من 25 مليون دولار.

وقال التقرير إنه في ظل معدل التصدير منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2012 تقدر مجموعة المراقبة أن العدد يزيد إلى 24 مليون كيس في العام ويمثل قيمة سوقية إجمالية تتراوح بين 360 و384 مليون دولار أميركي.

وتقسم الأرباح على سلسلة تجارة الفحم التي تشمل حركة الشباب. وقالت المجموعة إنها تقدر أن صادرات الفحم من كيسمايو وحدها تتراوح بين 15 و16 مليون دولار شهريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة