النقد الدولي يحذر من حمى الاندماجات على أسواق المال   
السبت 1428/5/24 هـ - الموافق 9/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:10 (مكة المكرمة)، 7:10 (غرينتش)
رودريغو راتو: الاندماجات بالبورصات قد تشكل تهديدا في المستقبل (الأوروبية-أرشيف)
حذر مدير صندوق النقد الدولي رودريغو راتو قادة قمة دول الثماني أمس من مخاطر حمى الاندماجات الحالية على أسواق المال العالمية، وطالبهم بضرورة مراقبة أسواق المال في بلادهم رغم التوقعات الإيجابية بشأن النمو الاقتصادي العالمي.
 
وقال راتو قبيل اختتام قمة الثماني بألمانيا إن هذه الاندماجات الكبيرة التي تشهدها البورصات العالمية الرئيسية حاليا قد تشكل تهديدا في المستقبل، حيث لا تكون تلك الاندماجات فاعلة أو مربحة بالمقارنة مع قيمة صفقاتها, خاصة في القطاع الخاص.
 
في الوقت نفسه أكد المدير العام لمنظمة التجارة العالمية باسكال لامي أثناء انعقاد قمة مجموعة الدول الثماني أن الخلافات حول جولة الدوحة لتحرير التجارة العالمية بدأت تتقلص.
 
لكن لامي قال إنه ينبغي على الدول النامية زيادة تخفيف القيود المفروضة على السلع الصناعية.
 
وفي السياق دعا زعماء مجموعة الثماني أمس إلى استكمال جولة الدوحة لتحرير التجارة في إطار محادثات منظمة التجارة العالمية، وحثوا في بيانهم الختامي جميع أعضاء المنظمة على إظهار مرونة بناءة من أجل إنجاح محادثات التجارة.
 
وتنقسم الدول النامية الرئيسية بشدة بشأن نطاق خفض التعريفات المفروضة. فقد تعرضت الأرجنتين والبرازيل والهند لانتقادات قوية من الدول الغنية على خطة من شأنها تحجيم التخفيضات التي سيتعين على الدول النامية عرضها في إطار أي اتفاق.
 
واختلف أيضا عدد من أعضاء منظمة التجارة العالمية الأفقر -ومنهم تشيلي والمكسيك- مع موقف الدول النامية بقولهم إن خطتهم لن تؤدي مطلقا إلى التوصل لأي اتفاق.
 
ولا يزال يتعين أن تقبل الولايات المتحدة بإجراء خفض أكبر للدعم الزراعي، في حين ينبغي على الاتحاد الأوروبي واليابان تعزيز الجهود إزاء فتح الأسواق الزراعية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة