الرئيس الصيني يدعو إلى تنمية اقتصادية مستدامة   
الثلاثاء 1426/12/18 هـ - الموافق 17/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:03 (مكة المكرمة)، 10:03 (غرينتش)

جينتاو يشدد على إعادة هيكلة سريعة للاقتصاد والتركيز على المجتمع والبيئة (رويترز-أرشيف)
أكد الرئيس الصيني هو جينتاو أهمية التنمية الاقتصادية المستدامة وضرورة أخذ تأثيرات التنمية على البيئة والمجتمع بالاعتبار.

ودعا جينتاو خلال جولة في إقليم فوجيان الصيني إلى بذل المزيد من الجهود في مجال التنمية الاقتصادية التي تركز على الإنسان والبيئة، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الصينية الرسمية "شينخوا".

وزار جينتاو قرى وشركات ومدنا في البلاد للاطلاع على دورها في تنمية الاقتصاد المحلي خلال جولته التي استمرت أربعة أيام وانتهت أمس.

وشدد الرئيس الصيني على أهمية إجراء إعادة هيكلة سريعة للاقتصاد وزيادة التركيز على التنمية ذات البعد الاجتماعي والصديقة للبيئة.

ودفعت الصين ثمنا لنموها الاقتصادي الذي بلغت نسبته 9.8% عام 2005 من خلال مواجهتها للتلوث في المياه والبيئة وتزايد المخاوف الاجتماعية بسبب اتساع الفجوة بين الفقراء والأغنياء.

"
مدير إدارة الضرائب  يعلن نمو إجمالي الناتج المحلي بنسبة 9.8% عام 2005
"
من جهته قال مدير إدارة الضرائب في الصين سي سورين إن إجمالي الناتج المحلي حقق نموا بنسبة 9.8% العام الماضي في حين سجل الناتج الصناعي نموا يقدر بنحو 19%.

وتشير الأرقام إلى أن الصين تقترب من التقدم على فرنسا وبريطانيا اللتين تحتلان المرتبة الخامسة والرابعة في الثروة الوطنية عالميا.

وقالت فرنسا عام 2004 إن إجمالي الناتج المحلي لديها وصل تريليوني دولار في حين بلغ في بريطاني 2.14 تريليون دولار.

وقد بلغت نسبة نمو إجمالي الناتج المحلي في الصين 10.1% عام 2004 وقيمته 1971 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة