أغلبية ساحقة تستبعد الاستخدام الأمثل لعوائد النفط   
الأحد 1427/10/14 هـ - الموافق 5/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:33 (مكة المكرمة)، 16:33 (غرينتش)
استبعدت أغلبية ساحقة بلغت 90.1% أن تستخدم عوائد طفرة النفط الثانية في الوقت الحالي بصورة مناسبة في الدول المنتجة، بينما رأت عكس ذلك أقلية بلغت 9.9%.
 
جاء ذلك في استفتاء أجرته الصفحة الاقتصادية في موقع الجزيرة نت يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم حيال استخدام عوائد طفرة النفط الثانية في الدول المنتجة.
 
وتمتعت بعض الدول المنتجة للنفط بأوضاع مالية قوية هذا العام بفضل أسعار النفط المرتفعة. وقالت وزيرة الاقتصاد الإماراتية الشيخة لبنى القاسمي إن اقتصاد بلادها ينمو بأكثر من 10% سنويا بفضل ارتفاع أسعار النفط عالميا.
 
وكان خبراء في المعهد المالي الدولي توقعوا ارتفاع معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي لدول مجلس التعاون الخليجي الست بنسبة 30% بنهاية العام المقبل نظرا للارتفاع المتوقع لأسعار النفط.
 
وأشارت تقديرات إلى أن الفوائض المالية لهذه الدول ستتراوح بين 220 و230 مليار دولار خلال العام المقبل مقارنة بنحو 90 مليارا عام 2004، ما سيساعدها على وضع مشاريع تفوق قيمتها الإجمالية ألف مليار دولار لإنفاقها على البنى التحتية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة