تشغيل خط روسي جديد للغاز   
الخميس 1432/10/10 هـ - الموافق 8/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:27 (مكة المكرمة)، 19:27 (غرينتش)

الخط سينقل30  مليار متر مكعب من الغاز سنويا (الأوروبية)


قامت روسيا بتشغيل خط جديد للغاز يهدف لربط حقول الغاز الطبيعي في أقصى الشرق بالمستهلكين الآسيويين.
 
وحضر رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين مراسم افتتاح خط الأنابيب البالغ طوله 1800 كيلومتر والذي سيربط حقولا غير مستغلة في أغلبها قبالة جزيرة سخالين الروسية بميناء فلاديفوستوك بالمحيط الهادي.
 
وقال بوتين بعد أن ضغط على مفتاح التشغيل في المحطة الجنوبية الأخيرة لخط الأنابيب "إن هدفنا هو تطوير الإنتاج في سيبيريا في أقصى الشرق على ساحل  المحيط الهادي وفي مقاطعة خابوروفسك".
 
وأوضح بوتين أن أولى فوائد الخط ستكون لسكان الأقاليم الروسية في أقصى الشرق الذين كانوا يعانون من انعدام الغاز الطبيعي ويعتمدون على النفط والفحم لتشغيل محطات التدفئة في المنطقة. 
 
وأضاف أن الهدف البعيد لخط الأنابيب هو نقل الغاز الطبيعي إلى أسواق التصدير في الشرق الأقصى، لا إلى المستهلكين الروس فحسب.

وكانت أعمال بناء خط الأنابيب سخالين خوباروفسك فلاديفوستوك قد بدأت في يوليو/ تموز 2009.
 
ووفقا لبيانات نشرت على الموقع الإلكتروني ستكون شركة غازبروم الروسية العملاقة للغاز الطبيعي -التي تملك خط الأنابيب وتشغله- قادرة على نقل 30 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا بمجرد أن يعمل الخط بكامل طاقته. 
 
وأشارت غازبروم إلى كون اليابان وكوريا الجنوبية من المستهلكين المحتملين في الأجل الطويل للغاز المتوفر عبر خط الأنابيب.
 
وفي العام الماضي ارتفع إنتاج روسيا من الغاز الطبيعي بنسبة 11.5% إلى 650.311 مليار متر مكعب بالمقارنة مع 2009، كما ارتفعت صادراتها بنسبة 10.6% إلى 184.944 مليار متر مكعب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة