اكتشاف نفطي كبير في أفغانستان   
الأحد 5/9/1431 هـ - الموافق 15/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:41 (مكة المكرمة)، 11:41 (غرينتش)
يقدر البعض الموارد المعدنية غير المستغلة في أفغانستان بحوالي ثلاثة تريليونات دولار (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت أفغانستان اليوم الأحد اكتشاف حقل نفط في شمال البلاد يقدر احتياطيه بحوالي 1.8 مليار برميل, يأتي ذلك في وقت تسعى فيه البلاد لاستغلال مواردها, التي يعتقد أنها كبيرة لتمويل اقتصادها الفقير بعيدا عن المساعدات الخارجية.

وقال المتحدث باسم وزارة المناجم جواد عمر إن اكتشاف الحوض النفطي جاء بين إقليمي بلخ وشبرغان في شمالي البلاد إثر دراسة قام بها جيولوجيون أفغان ودوليون.
 
وأضاف عمر لرويترز "المسح المبدئي يشير إلي أن هناك 1.8 مليار برميل من النفط، وأعتقد أنه سيكون هناك أكثر مما هو متوقع".
 
وأشار إلى أن بلاده ستطرح هذه الاحتياطيات للتطوير مع غيرها من المعادن في الأشهرالمقبلة.
 
وأشارت تقديرات مختلفة في السنوات الأخيرة إلى وجود ثروة كبيرة غير مكتشفة في أفغانستان، ولكن التحدي المتمثل في استغلال الموارد في بلد في حالة حرب مع بنية تحتية ضعيفة لصناعة التعدين, يعد شاقا على معظم المستثمرين.
 
ثروات هائلة
وتأمل أفغانستان في أن الرواسب المعدنية غير المستغلة التي يقدر البعض قيمتها  بحوالي ثلاثة تريليونات دولار يمكن أن تساعدها في تقليل الحاجة إلى الاعتماد على النقد الغربي لتمول اقتصادها الفقير وللحفاظ على الأمن عند سحب القوات الأجنبية. 
    
وتسعى البلاد لاستغلال هذه الموارد التي تشمل خام الحديد والنحاس والليثيوم، والنفط والغاز والأحجار الكريمة في السنوات المقبلة رغم الظروف الأمنية الصعبة في السنوات الأخيرة.
 
وقال عمر في وقت سابق إن خطة بلاده لعرض مناقصة على 1.6 مليار برميل من النفط في الكتلة الأفغانية-الطاجيكية في أوائل عام 2011 تسير بالشكل الصحيح.
 
وقدرت وزارة الدفاع الأميركية قيمة الموارد المعدنية في أفغانستان بحوالي 1 تريليون دولار، ولكن الخبراء يقولون إن الوضع الأمني الهش يمكن أن يؤخر رؤية فوائد هذه الثروة لسنوات أخرى.
 
وأصبحت الشركات الصينية أكبر مستثمر رئيسي ومنتج للنحاس في أفغانستان منذ سنة 2007 مثل شركة جيانكسي للنحاس وشركة الصين للتعدين، وهما يشاركان في استغلال منجم النحاس الضخم بمنطقة أيناك جنوب كابل, حيث سيبدأ التنقيب الفعلي بعد ثلاث سنوات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة