اليمن يتجه لإطلاق أكبر مشروع لتسييل الغاز   
السبت 1426/4/12 هـ - الموافق 21/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:22 (مكة المكرمة)، 21:22 (غرينتش)

تجري وزارة النفط اليمنية حاليا جهودا حثيثة لإطلاق العمل في تنفيذ أكبر مشروع في البلاد لتسييل الغاز الطبيعي في وقت لاحق من العام الحالي بتكلفة تصل إلى نحو أربعة مليارات دولار.

وقالت وزارة النفط والمعادن اليمنية الجمعة إن المشروع الذي تقوده شركة توتال الفرنسية بالتضامن مع شركات كورية جنوبية وأميركية وشركة يمنية حكومية يشتمل على إنشاء مصنع لمعالجة الغاز المسال وميناء للتصدير ومطار ومنشآت إدارية وسكنية لموظفي وعمال المشروع.

وأضافت الوزارة أن كافة منشآت المشروع الذي تبلغ طاقته الإنتاجية نحو خمسة ملايين طن سنويا من الغاز ستقام في منطقة بلحاف على ساحل بحر العرب في محافظة شبوة جنوب شرق اليمن.

وأشارت إلى أنه سيتم ربط المشروع بخط أنبوب لضخ الغاز الطبيعي يمتد من حقول مأرب وجنة إلى بلحاف ويمتد 320 كلم.

وسيستغرق العمل في إنجاز كافة مكونات المشروع نحو ثلاثة سنوات، على أن تبدأ بعدها عملية التصدير الفعلي للغاز اليمني المسال إلى الأسواق الآسيوية والأميركية.

وتقدر كمية احتياطي الغاز الطبيعي المكتشف حديثا في محافظة مأرب ما بين 15 تريليون قدم مكعبة و17 تريليونا.

وكانت وزارة النفط اليمنية قد أعلنت في وقت سابق أنها وقعت اتفاقيات مع شركات بلجيكية وكورية جنوبية وأميركية لتزيدها بكميات متفاوتة من الغاز المصنع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة